دراسة: هذه هي العلاقة بين سن اليأس والتهاب المفاصل

دراسة: هذه هي العلاقة بين سن اليأس والتهاب المفاصل

يرتبط سن اليأس والذي يكون فيه إنقطاع تام في الدورة الشهرية لدى المرأة بالكثير من الأعراض المصاحبة لهذه المرحلة الانتقالية في حياة كل أنثى، ومن خلال البحث وجدد الباحثين و الأطباء أن هذه المرحلة ترتبط بالتهاب المفاصل الروماتويدي، فما هو ذلك الارتباط.

سن اليأس والروماتيزم:

توصلت دراسة حديثة نشرت نتائجها في مجلة طب الروماتيزم، إلى أن انقطاع الطمث قد يفاقم من شدة الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي عند النساء. والتهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض مناعي ذاتي يُسبب الالتهاب والألم في المفاصل.

وبحسب الباحثين، فإن معدل الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي عند النساء يفوق نظيره عند الرجال بثلاثة أضعاف تقريباً، كما تواجه النساء خطراً أعلى للضعف الجسدي والإعاقة. ولا تزال الفوارق الجنسية بين الرجال والنساء غير مفهومة في سياق الإصابة بهذا المرض.

سن اليأس والإنجاب:

وكانت دراسات سابقة أظهرت بأن التهاب المفاصل الروماتويدي عند النساء يتأثر بالحمل والولادة وغير ذلك من العوامل التي تؤدي إلى حدوث تبدلات هرمونية. كما أشار الباحثون إلى أن النساء اللواتي يدخلن سن اليأس مبكراً يواجهن خطراً أعلى للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي من النساء اللواتي يدخلن في سن اليأس في عمر أكبر.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة إليزابيث مولارد، الأستاذة المساعدة بكلية التمريض بجامعة نبراسكا الأمريكية: “من الضروري إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة سبب معاناة النساء من تفاقم أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي بعد الدخول في سن اليأس.”

تفاصيل الدراسة:

قام الباحثون بمراجعة بيانات حوالي 8200 امرأة مصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي. ووجد الباحثون بأن أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي عند النساء اللواتي لم يتوقف لديهن الطمث كانت أقل شدة من أعراضه عند النساء اللواتي توقف لديهن الطمث.

ونتائج الدراسة تقترح وجود تأثير بالغ على درجة ومدى التدهور الجسدي عند النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً