تزايد حالات السطو في الأردن.. جريمة جديدة يرتكبها متنكر بنقاب امرأة

تزايد حالات السطو في الأردن.. جريمة جديدة يرتكبها متنكر بنقاب امرأة

تعرض مكتب بريد منطقة الضليل، في محافظة الزرقاء الأردنية صباح اليوم الأربعاء، لسطو مسلح من قبل شخصين مجهولين، قاما بتهديد الموظف بواسطة سلاح ناري، وسلب مبلغ 24 ألف دينار (33.8 ألف دولار) ولاذا بالفرار.
ووفقاً لمصدر أمني، فإن “المجهولين اللذين دخلا إلى مكتب البريد، أحدهما كان يرتدي نقاب امرأة، وقاما بتهديد أحد الموظفين بواسطة سلاح ناري، وتمكنا من سلب مبلغ 24 ألف دينار ولاذا بالفرار”.
وقال المصدر إن “الأجهزة الأمنية لم تتمكن من معرفة هوية المجهولين، بسبب تعطل كاميرات مكتب البريد”، موضحا أن “البريد متعاقد مع شركة لتحويل الأموال، إذ يقوم عمال بنغال وجنسيات أخرى بتحويل أموالهم من العملة الأردنية إلى عملات بلادهم، ما يستدعي وجود مبالغ مالية بالآلاف في المكتب”.
بدوره، أكد مصدر داخل مكتب البريد على أنه “يجري عملية جرد لمعرفة قيمة الأموال المسروقة بالتحديد”.
وحول آخر الجهود الأمنية بشأن الاعتداء وسلب مالك محل تجاري 200 دينار بعد ضربه بآلة حادة في الزرقاء، قال المصدر إنه “تم التوصل لهوية المعتدين وإيقافهما خلال ساعات، على أن يتم التوسع بالتحقيق معهما تمهيدا لإحالتهما لمدعي عام محكمة أمن الدولة لينالا عقابهما الرادع”.
متهم بالسطو: يشرفني نشر صوري بالإعلام
هذا وكان نشر صور المجرمين من قبل جهاز الأمن العام بعد اعتقالهم، قد أثار جدلا وتساؤلا واسعا، وفي توضيح عن مدى قانونية القرار، قال مدير إدارة العلاقات العامة والشرطة المجتمعية العميد الدكتور عديل الشرمان، إن ” قرار نشر صور المجرمين موجود مسبقا، لكن تم تفعيله الآن”.
وفي فوائد هذا القرار، رأى الشرمان أن “نشر الصور فيه منفعة أكثر من المضرة، لأنه سيردع الكثيرين ممن يفكرون بارتكاب الجريمة ويمنعهم عن ممارسة هذا السلوك الإجرامي”.
ولفت الشرمان إلى أن “لدى سؤال أحد النشالين المسجل بحقه ٧٠ قيدا أمني، عن نشر صورته في الإعلام، قال حرفيا يشرفني ذلك”، منوها إلى أن “نشر الصور سيكون فقط في حالات محددة مثل السطو المسلح”.
اتهام جامعي ومخرج أفلام بالسطو
وحسب مصادر أمنية، أفادت التحقيقات بأن منفذي عمليات السطو التي تمت في إربد في الفترة الأخيرة، أن أحد منفذي عمليات السطو طالب جامعي، فيما الآخر مخرجا للأفلام الوثائقية.
وكانت العاصمة الأردنية عمان تعرضت وعدد من المحافظات، لعمليات سطو في الفترة الأخيرة، فقد نفذ شاب عمره 23 عامًا، سطوًا مسلحًا على بنك الاتحاد في عبدون، وقام بسلب 98 ألف دينار (138 ألف دولار)، لكن الأجهزة الأمنية ألقت القبض عليه بعد نحو ساعة من فراره.
وفي حادثة أخرى سطا  شخص مجهول على بنك “سوسيته جنرال” في منطقة الوحدات ولاذ بالفرار، بعد الحصول على مبلغ من المال دون وقوع اصابات تذكر، وباشرت كوادر البحث الجنائي التحقيق في القضية.
وتزامن تزايد حوادث السطو مع سياسات حكومية زادت من غلاء المعيشة في البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً