وزير الصحة يكشف عن السبب الأول للوفيات في لبنان

وزير الصحة يكشف عن السبب الأول للوفيات في لبنان

أطلقت وزارة الصحة العامة، بالتعاون مع اللجنة الوطنية للوقاية من أمراض القلب والشرايين و”مؤسسة يدنا”- مركز صحة قلب المرأة، الحملة الوطنية للكشف المبكر عن أمراض القلب والشرايين والوقاية منها، بعنوان “ما تنطروا، قلبكم ما بينطر”، في مؤتمر صحافي عقد برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني وحضوره، في مركز عدنان القصار في بئر حسن.حضر المؤتمر الرئيس ميشال سليمان، رئيسة “مؤسسة يدنا” وفاء سليمان، الوزيرة السابقة ليلى الصلح، رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين رندى بري، هدى السنيورة، المدير العام لوزارة الصحة العامة الدكتور وليد عمار، رئيسة دائرة الرعاية الصحية الاولية في وزارة الصحة الدكتورة رندة حمادة وأعضاء الهيئة الإدارية لمؤسسة “يدنا” وأعضاء اللجنة الوطنية للوقاية من أمراض القلب والشرايين لدى السيدات.
وألقت السيدة سليمان كلمة اعتبرت فيها ان “الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يدري قيمتها ولا يراها إلا المرضى”، مؤكدة ان “الوقاية الاستباقية هي السبيل الأمثل للحفاظ على هذا الكنز. من هذا المنطلق، بادرت مؤسسة “يدنا” بإنشاء “مركز صحة قلب المرأة” كباكورة أعمالها، كما سعت لدى وزارة الصحة لإنشاء “اللجنة الوطنية للوقاية من أمراض القلب والشرايين”، إيمانا منها بوجوب تحصين قلب الأم والأخت والإبنة وهن مصادر العاطفة والرعاية في حياتنا.
من جانبه، ألقى الوزير حاصباني كلمة أشار فيها إلى أن “الأمراض غير الإنتقالية تودي كل عام بحياة 38 مليون نسمة، 28 مليون حالة وفاة منها تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل”.
وقال: “تقف الأمراض القلبية الوعائية وراء حدوث معظم الوفيات الناجمة عن الأمراض غير الإنتقالية، إذ تسبب في وقوع 17.5 مليون حالة وفاة سنويا وتليها السرطانات ثم الأمراض التنفسية والسكري. كما تعاني من الأمراض غير الإنتقالية جميع الفئات العمرية وجميع الأقاليم. وغالبا ما تلم هذه الأمراض بالفئات العمرية الأكبر سنا، ولكن البينات تشير إلى أن 16 مليون من الأشخاص الذين يقضون نحبهم من جراء الأمراض غير الإنتقالية هم أناس دون سن الـ70 عاما. وقد بات الأطفال والبالغون والمسنون جميعا عرضة لعوامل الخطر التي تسهم في الإصابة بهذه الأمراض، إما نتيجة النظم الغذائية غير الصحية أو الخمول البدني أو التعرض لدخان التبغ أو آثار تعاطي الكحول على نحو ضار، وهناك عوامل أخرى تساعد على ظهور هذه الأمراض أيضا لن نأتي على ذكرها الآن”.
وأعلن حاصباني، “ان لبنان وبما انه من بين الدول الـ190 التي وافقت بقيادة منظمة الصحة العالمية على آليات عالمية للحد من عبء الأمراض غير الإنتقالية الذي يمكن تلافيه، بما في ذلك خطة العمل العالمية للوقاية من الأمراض غير الإنتقالية ومكافحتها للفترة 2013-2020، خصوصا وأننا على الصعيد الوطني نشهد نسبة مرتفعة من الإصابة بأمراض القلب والشرايين تبلغ 16% من الشعب اللبناني وتشكل تلك الأمراض السبب الأول للوفيات، حيث إن 47% من الوفيات في لبنان تسببها أمراض القلب والشرايين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً