سفير مصر في عمان : السيسي اتفق مع السلطان قابوس على تفادي الحروب في المنطقة

سفير مصر في عمان : السيسي اتفق مع السلطان قابوس على تفادي الحروب في المنطقة

كشف سفير مصر في عمان محمد غنيم، عن أبرز نتائج زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأولى إلى سلطنة عمان، وما تم الاتفاق عليه خلال المباحثات التي جرت بين الجانبين. وقال السفير غنيم في حوار ، إن وجهات نظر الرئيس السيسي والسلطان قابوس كانت متطابقة بشكل كبير، حول أنه من الضروري تفادي الحروب والمشاكل في المنطقة، وإلى نص الحوار.ما هي نتائج زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الأولى إلى عمان ؟- إن الزيارة كانت ناجحة للغاية وتعبر عن دفء العلاقات بين مصر وعمان، كما أن الزيارة كان بها شق ثنائي تجاري واقتصادي بامتياز وتم الاتفاق على زيادة التبادل التجاري والتنسيق في مجالات الاستثمارات والتجارة، وصدرت تعليمات بضرورة تفعيل هذه الأفكار على مستوى التبادل التجاري بين البلدين، وفي نفس الوقت كان هناك لقاء مع رجال الأعمال العمانيين، وحضر أكثر من 40 رجل أعمال، وكان هناك حديث عن الاستثمار في مصر والمجالات المتاحة أمام المستثمرين العمانيين في مصر، وتوفر الأمن اللازم وكان الاجتماع إيجابياً للغاية لدرجة أن الرئيس خرج عن الوقت المخصص لتلك الجلسة، واتفق على عقد اللجنة المشتركة بين البلدين وانعقاد مجلس الأعمال المصري والعماني.ما أبرز ما  تم الاتفاق عليه على الصعيد السياسي بين الرئيس السيسي والسلطان قابوس؟- على الصعيد السياسي تم طرح مختلف القضايا في المنطقة، وكانت وجهات النظر شبه متطابقة، ومصر أكدت أنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية لأية دولة، وتسعى لتفادي الحروب والمشاكل من أجل انقاذ المنطقة، وهذا مخلص المحتوى السياسي المتعلق بالزيارة التي اتسمت بتفاهم كبير بين القيادتين.هل تم طرح ملف الأزمة القطرية خلال المباحثات الثنائية التي جرت بين الزعيمين؟- في الجلسات التي حضرتها لم يتم يتناول الأزمة القطرية، ولكن كانت هناك لقاءات ثنائية منفردة، يمكن أن يكون الأمر طرح خلالها، المحتوى الثنائي والاقتصادي كان الأبرز عموماً خلال الاجتماعات.ما هي أبرز القضايا الأخرى التي تم طرحها بين الجانبين وتم مناقشتها؟- تم طرح كافة القضايا المتعلقة بالمنطقة العربية وخاصة الوضع في اليمن وليبيا وسوريا، واتفاق البلدين على ضرورة السعى لإيجاد حلول دبلوماسية للأزمات العربية الراهنة بعيداً عن التصعيد، كما تم التطرق إلى الملف الاقتصادي بما ينفع مصر وعمان والمنطقة، حيث تم الاتفاق على التنسيق المباشر بين الأجهزة المعنية فى البلدين مع دراسة تبادل الزيارات وعقد المؤتمرات حيث يسعى البلدان لعقد مؤتمر اقتصادى لرجال الأعمال قريباً فى مسقط بحضور وزيري التجارة والصناعة والمالية المصريين لتذليل أية عقبات أمام الاستثمار العماني في مصر.هل كانت هناك أية مبادرات لحل الأزمات الراهنة في المنطقة عن طريق الحلول السياسية؟- لم تكن هناك مبادرات مباشرة، ولكن كانت هناك مناقشات صريحة حول مسار الأزمات في المنطقة وتبادل وجهات النظر التي كانت متطابقة إلى حد كبير بين البلدين للتعامل مع ما يجرى في المنطقة من تعثر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً