الكربوهيدرات “الذكية” مساءً تُنقص وزنك وتمنحك نوماً مريحاً

الكربوهيدرات “الذكية” مساءً تُنقص وزنك وتمنحك نوماً مريحاً

أوصت خبيرة تغذية أسترالية بتناول الكربوهيدرات في المساء للحصول على جسم رشيق والاستمتاع بنوم هادئ مريح، على عكس ما يُنصح به دائماً بتجنب النشويات والكربوهيدرات في الليل لإنقاص الوزن. فوائد “الكربوهيدرات الذكية” مصدر جيد للطاقة ووسيلة سهلة لإنقاص الوزن تحافظ على استقرار مستوى السكر في الدم تُحسن المزاج وتُنظم هرموني السيروتونين والأنسولين وقالت خبيرة التغذية ليندي كوهين “إن الكربوهيدرات مدانة دائماً ومرتبطة بزيادة الوزن”، موضحة أن ليس كل الكربوهيدرات مثل بعضها، فتلك المصنعة أو المكررة مثل المشروبات المحلاة أو عصائر الفاكهة المحتوية على سكر أو المعكرونة البيضاء أو الخبز والأرز الأبيض أو المعجنات قد تسبب في زيادة الوزن.في المقابل، نصحت كوهين بتناول ما أسمته بـ “الكربوهيدرات الذكية” في المساء، غير المصنعة وكاملة الحبوب وتشمل الأرز البني والكينوا والبقوليات والفاصوليا والحليب والزبادي والخضروات مثل البطاطا الحلوة.وأشارت إلى أن تناول مثل هذه الأنواع من الكربوهيدرات، مع ممارسة بعض التمرينات الرياضية في المساء، أفضل وأسهل طريق لكبح زيادة الوزن واشتهاء أطعمة غير صحية.وأوضحت أن “أجسامنا تحول الكربوهيدرات إلى جليكوجين، يُخزن داخل العضلات، التي تعد المصدر الرئيسي لتزويدنا بالطاقة أثناء ممارسة الرياضة”.وليس هذا فحسب، بل تساعد أيضاً في التحكم في الوزن والاستمتاع بمزاج جيد، فإذا اشتهى الفرد في المساء قطعة حلوى مثلاً، فإنه بتناوله كمية صغيرة من الكربوهيدرات، ستكبح رغبته الشديدة في تناول السكر، وستساعده على نوم مريح، بحسب خبيرة التغذية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً