شرطة دبي: الضباب الكثيف أكثر الظواهر التي تتسبب بحوادث مروعة

شرطة دبي: الضباب الكثيف أكثر الظواهر التي تتسبب بحوادث مروعة

أكد مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي العميد سيف مهيّر المزروعي، أن الضباب الكثيف يعد أحد أكثر الظواهر التي تتسبب في وقوع حوادث مرورية مروعة على الطرق السريعة نتيجة تدني مستوى الرؤية، مطالباً السائقين إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر واتباع النصائح والإرشادات التي تطلقها الجهات المعنية بحالة الطقس. وأوضح المزروعي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن “القيادة في الضباب تؤثر سلباً على السائقين في حالة إهمال السائق لقواعد الأمن والسلامة، والتغاضي عن اتباع الخطوات السليمة للقيادة في مثل هذه الأجواء يؤدي إلى كوارث وحوادث جسيمة لا يحمد عقباها”. وأكد أن “القيادة بحذر وانتباه أو القيادة ببطء أو التوقف نهائياً وركن المركبة خارج حرم الطريق وبشكل آمن، كلها أمور تساعد قائدي المركبات في تجنب الحوادث”، مشيراً إلى أن “هناك إجراءات يجب اتباعها في أوقات الضباب كخفض السرعة وترك مسافة كافية بين المركبات عن المسافة الاعتيادية، وتجنب محاولة تجاوز المركبات الأخرى، وتجنب تغيير المسارات إلا في حالة الضرورة مع الالتزام بالإشارات الدالة للانعطاف، وكذلك إيقاف المركبة خارج حرم الطريق في حالة عدم وضوح الرؤية وبشكل آمن مستخدماً الإشارات الأربعة لتنبيه المركبات القادمة من الخلف، بالإضافة إلى عدم استخدام الأضواء العالية التي تعيق الرؤية للسائقين الآخرين، وعدم استخدام أضواء الخطر أثناء القيادة، وكذلك عدم الانشغال بغير الطريق”.وكشف العميد سيف المزروعي، عن وقوع 26 حادثاً مرورياً في العام الماضي بسبب الضباب، توفي منها شخص وأصيب 5 أشخاص بإصابات متفاوتة.ونبه مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي السائقين، إلى التأكد من حالات الطقس من خلال وسائل الإعلام المختلفة لتفادي الحوادث المرورية الخطرة، إضافة إلى الخروج إلى العمل في وقت كاف تفادياً للتوتر الذي يصيب السائقين في حالة التأخير عن العمل، داعياً السائقين إلى ضرورة الانتباه والتركيز واتباع إجراءات السلامة الخاصة بالقيادة الآمنة متمنياً السلامة للجميع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً