اعترفت بالخيانة لزوجها وأعدت خطة لقتل عشيقها

اعترفت بالخيانة لزوجها وأعدت خطة لقتل عشيقها

اعترفت سيدة من جنسية آسيوية لزوجها، بعد خروجه من السجن، بأنها عاشرت أحد الأشخاص، معبرة له عن أسفها وندمها لارتكاب هذه الجريمة، ليقرر الزوجان برفقة أحد أصدقاء الزوج، إعداد خطة لقتل ذلك الشخص والتخلص منه.
الواقعة التي نظرتها محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، بدأت أحداثها باستدراج الزوجين (المتهم الأول والمتهمة الثالثة) من المتهم الرابع إلى مسكنهما لتناول العشاء، وفور وصوله، وما إن ظفر به حتى انهال المتهمان الأول والثاني ضرباً باستخدام عصا خشبية حتى شلّوا مقاومته وشدوا وثاقه ونقلوه إلى منطقة غير مأهولة بالمارة وألقوا عليه مادة حارقة، ومن ثم أحكموا إغلاق مركبته عليه وجردوه من هاتفه قاصدين من ذلك قتله لولا وصول المتهم الرابع إلى المستشفى وتلقيه العلاج اللازم.
وترافع المحامي حسين الحوسني الحاضر مع المتهم الرابع أمام الهيئة القضائية، مطالباً ببراءة موكلة من تهمة الزنا، وذلك لخلو الأوراق من دليل شرعي يؤكد حدوث واقعة الزنا مع المتهمة الثالثة، وتناقض أقوال المتهمة الثالثة مع أقوال المتهم الأول، وكيدية الاتهام وتلفيقه وبطلان اعتراف المتهم الرابع بمحضر جمع الاستدلالات كونه نابع عن إرادة غير واعية ومدركة بسبب سوء حالته الصحية.
وأشار بأن موكله هو المجني عليه في القضية وان التهمة المنسوبة إليه جاءت من دون دليل يؤكد وقوعها، ملتمساً من هيئة المحكمة قبول الدعوى المدنية والقضاء بتعويض موكله بمبلغ 21 ألف درهم على سبيل التعويض المدني المؤقت، مع توقيع أقصى العقوبة على المتهمين الأول والثاني والثالثة.
ليقرر قاضي المحكمة حجز الدعوى للحكم إلى جلسة 14 مارس المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً