بطل كأس العالم: ساركوزي سفير فساد قطر الرياضي في أوروبا

بطل كأس العالم: ساركوزي سفير فساد قطر الرياضي في أوروبا

اعتبر الفرنسي إيمانويل بيتي بطل كأس العالم 1998 أن رئيس بلاده السابق نيكولا ساركوزي كان سفيراً لقطر قبل حصولها على تنظيم مونديال 2022 وهو أحد أسباب تغلغل قطر في كرة القدم الأوروبية.
وقال بيتي نجم تشيلسي وأرسنال وبرشلونة السابق في حوار تلفزيوني عبر قناة «آي 24» الفرنسية: إلى جانب تييري كولومبييه المتخصص في الجريمة المنظمة وإيريك تشامبيل الصحفي المهتم بفضائح فساد فيفا نعرف أن ساركوزي هو سفير قطر في فرنسا، وأعتقد أن حكومة قطر مولت حملته الانتخابية، ما جعله مديناً لهم.
وواصل: سبق أن حذرت من الفساد حول هذا الملف وذكرت دور ميشيل بلاتيني، وأشرت إلى فساد فيفا سابقاً وتلقيت تهديدات بسبب ما ذكرته، لكني لا أخاف من ذكر الحقيقة، وسأفعل ذلك دوماً. وأضاف كولومبييه: تولى ساركوزي إقناع بلاتيني بالتصويت لمصلحة ملف قطر، وحصل على تحويلات مالية، كما أنه منح القطريين فرصة التواجد على الساحة الدولية الرياضية عبر الاستثمار في باريس سان جيرمان.
وتابع: استغلت قطر النظام الموجود في الاتحادات الفرنسي والدولي والأوروبي وأصبح جسراً لتحقيق المصالح بين الطرفين، وهو ما اتضح بعد فضيحة ميشيل بلاتيني عام 2015 عندما اتضح دوره في عمليات الفساد.
وجاءت المقابلة التلفزيونية بعد أيام من اعتراف السويسري جوزيف بلاتر للكاتبة الأسترالية بونيتا ميرساديس بأنه عقد اتفاقاً مع أمير قطر السابق وقناة رياضية قطرية تنص على تلقي فيفا 100 مليون دولار في حال حصلت قطر على تنظيم كأس العالم 2022 وتجنيب السويسري منافسه محمد بن همام على مقعد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في انتخابات 2011.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً