قطاع الضيافة في السعودية ينمو بمعدل 13.5% سنوياً حتى 2022

قطاع الضيافة في السعودية ينمو بمعدل 13.5% سنوياً حتى 2022

يشهد قطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية الكثير من الإصلاحات والاستثمارات على مدى السنوات الخمس المقبلة بمعدل سنوي مركب يصل إلى 13.5% بالمقارنة مع معدل النمو في الإمارات العربية المتحدة 10.1% وسلطنة عمان 11.8%، وذلك وفقاً لتقرير جديد صدر مؤخراً.
ومن المتوقع أن تشهد السعودية توسعاً كبيراً في مخزونها من الفنادق والمنتجعات بالإضافة إلى ارتفاع عدد المسافرين عبر مطاراتها، في الوقت الذي يواصل فيه ولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان إجراء المزيد من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك الاستثمارات المباشرة في قطاع السياحة.
وأظهرت الدراسة التي أعدتها كوليرز إنترناشيونال الشريك الرسمي لمعرض سوق السفر العربي أن السياحة الدينية في المملكة تشكل الجزء الأكبر من حجم الطلب، وقد شهدت المملكة افتتاح 30 ألف غرفة جديدة خلال العام 2017، بالإضافة إلى أكثر من 40 ألف غرفة في 89 مشروعاً قيد الإنشاء حالياً.
وأعلنت السعودية العام الماضي عن سعيها لتوسيع قطاع السياحة الترفيهية حيث تهدف إلى تسجيل 30 مليون زائر سنوياً بحلول العام 2030، ونتيجة لذلك، سيشهد العام 2018 منح أول تأشيرات سياحية للمسافرين الدوليين، ولأول سيكون بإمكان النساء 25 سنة وما فوق الآن الحصول على تأشيرة دخول سياحية واحدة لمدة 30 يوماً لوحدها.
وقد أعلنت السعودية عن سلسلة من المشاريع الترفيهية الجديدة في الأشهر الأخيرة، من بينها إنشاء منتزه “Six Flags” في الرياض بحلول العام 2021، ومنتجع البحر الأحمر، وسيضم المشروع مجموعة من الفنادق والمساكن ووسائل النقل وسيوفر 35,000 فرصة عمل.
ويتوقع التقرير أن يرتفع عدد المسافرين بنسبة 8% في مطار الملك خالد الدولي بالرياض و6% في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة خلال السنوات الخمس القادمة.
وقد شهد معرض سوق السفر العربي 2017 حضور 1671 زائرا من المملكة العربية السعودية بزيادة 14% على أساس سنوي بالمقارنة مع دورة العام 2016 التي شهدت حضور 1471 زائرا.
وسوف يسلط معرض سوق السفر العربي 2018 في دبي الضوء بشكل رئيسي على مفهوم السياحة المسؤولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات بما في ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً