دور ميداني بارز لقواتنا المسلحة مكن المقاومة اليمنية من تحرير مديرية حيس

دور ميداني بارز لقواتنا المسلحة مكن المقاومة اليمنية من تحرير مديرية حيس

قامت القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بدور بارز في عملية “حيس” وتمكين المقاومة اليمنية من تحرير هذه المديرية الاستراتيجية الهامة بالساحل الغربي اليمني والسيطرة عليها وتحقيق انتصار ساحق على ميلشيات الحوثي الإيرانية التي تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد خلال هذه المعركة.
ووفرت القوات المسلحة الإماراتية عملية الإسناد الناري والغطاء الجوي والدعم اللوجستي والاستطلاع للمقاومة اليمنية طوال تقدمها نحو مديرية حيس.
وتفصيلاً .. وجهت مقاتلات القوات المسلحة الإماراتية ضربات متقنة ودقيقة لميلشيات الحوثي الإيرانية ما تسبب في قطع خطوط الإمداد عنها في هذه المعركة الهامة.
وعملت قواتنا المسلحة على توفير الإسناد الناري والدعم اللوجستي والاستطلاع للمقاومة اليمنية خلال تقدمها على المحاور المختلفة نحو مديرية حيس ما مكنها من فرض حصار قوي على ميلشيات الحوثي في المديرية وصولاً إلى الهجوم الشامل الذي شنته على المديرية ونجاحها في تحريرها وإنزال هزيمة ساحقة وإحداث انهيار كبير بميلشيات الحوثي الإيرانية.
وتعد ” مديرية حيس ” ثاني مديريات محافظة الحديدة التي تسيطر عليها المقاومة اليمنية بعد الخوخة ويسهم استعادتها في السيطرة على الخط الرابط بين تعز والحديدة وقطاع امدادات وتعزيزات ميلشيات الحوثي الإيرانية.
وعقب نجاح عملية التحرير عملت فرق الهندسة التابعة للقوات المسلحة الإماراتية على دعم المقاومة اليمنية خلال عملية تمشيط المديرية وتطهيرها من الألغام التي زرعتها ميلشيات الحوثي الإيرانية بشكل كثيف.
وعقب تحرير “حيس” واصلت المقاومة اليمنية المدعومة من قوات التحالف العربي تقدمها الميداني في معاركها ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية في جبهة الساحل الغربي.
في المقابل فرت عناصر ميلشيات الحوثي الإيرانية بأعداد كبيرة باتجاه مديرية الجراحي التي تبعد نحو 20 كيلو متراً عن “حيس ” وتستعد قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لتحريرها.
وتواصل القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية أداء دورها البارز في تحقيق المزيد من الانتصارات على ميلشيات الحوثي الإيرانية حيث تقوم بتنفيذ عمليات الدعم اللوجستي والإسناد الناري للجيش الوطني والمقاومة اليمنية خلال تقدمها لتحرير مختلف مناطق الساحل الغربي اليمني من ميلشيات الحوثي الإيرانية وصولاً إلى دخول محافظة الحديدة الاستراتيجية والسيطرة عليها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً