متخصص بسرقة العلامات التجارية الفاخرة.. تعرف على اللص الأكثر أناقة (صور)

متخصص بسرقة العلامات التجارية الفاخرة.. تعرف على اللص الأكثر أناقة (صور)

ألقت الشرطة البريطانية القبض على لص يُدعى “دراغوس باترونجيل”، بعدما ضبطه موظفو شركة “تيسكو” وهو يحاول سرقة نظارات شمس، واكتشف الضباط بعدها أنه متخصص في سرقة منتجات العلامات التجارية الفاخرة.
ووصفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، دراغوس، البالغ من العمر 23 عامًا، بأكثر اللصوص أناقة وجمالًا في بريطانيا، موضحةً أنه ولد وترعرع في إيطاليا حيث تعلم أصول الأناقة.
وتابعت الصحيفة، أنه عندما داهمت الشرطة منزله في مدينة “سويندون”، وسط إنجلترا، عثرت على أكوام ملابس مسروقة منها قطعة من العلامة التجارية الألمانية “هوغو بوس” قدرت قيمتها بــ1100 جنيه إسترليني.
وسرق دراغوس، ملابس من العلامة التجارية الأمريكية “تومي هيلفيغر” تقدر قيمتها بـ300 جنيه إسترليني، وسرق أيضًا من “كالفن كلاين” الأمريكية، و”إتش آند إم” السويدية، و”غانت”، و”أرماني” الإيطالية.
ووفقًا للصحيفة، فإن طاقم الأمن في شركة “تيسكو”، التي تعمل في مجال التموينات وسلاسل متاجر التجزئة الكبرى، شك في “دراغوس” لحمله جهازًا يستخدم في إزالة لصيقات الأمان من الملابس، وبعدها داهمت الشرطة منزله حيث عثرت على كمية كبيرة من الملابس.
وقال المدعي العام بولين لامبرت، “تلقت الشرطة بلاغًا من تيسكو بعدما احتجز الأمن لصًا يحمل جهازًا لإزالة لصيقات الأمان من الملابس، وعندما دخلت منزله عثرت على كمية كبيرة من اللصيقات”.
وخلال التحقيق مع دراغوس، قال، إنه اشترى الجهاز من موقع eBay بعدما شاهد مقطع فيديو عن سرقة الملابس على شبكة الإنترنت، وأعترف بالتهم الـ7 التي وجهتها إليه محكمة “سويندون” في يوم 31 من شهر كانون الثاني/يناير الماضي.
وأبرزت الصحيفة حرص دراغوس على الظهور بكامل أناقته في المحكمة، حيث ارتدى معطفًا جملي اللون وبنطالًا داكنًا.
ووصف نشطاء موقع التواصل الإجتماعي “توتير”، دراغوس بأكثر لصوص بريطانيا أناقة، فيما كتب هو على حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”: “الأناقة هي تعبير شخصي عن هويتك، وكل مرة تريدي فيها الملابس، تؤكد جزءًا من نفسك”.
وبدوره، قال المحامي بن ورثينغتون، “كان يحاول اقتناء بعض الملابس الجميلة، ولكنه لم يمتلك أموالًا كافية لها إنه نشأ في إيطاليا، لذا فهو يتقن فن تنسيق الأزياء كما ترون”، مشددًا على ندم موكله واعتزامه التوبة.
 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً