الأمم المتحدة تحذر سكان الرقة من العودة بسبب ألغام داعش

الأمم المتحدة تحذر سكان الرقة من العودة بسبب ألغام داعش

قال مسؤول بالأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، إن الألغام الأرضية التي تركها مقاتلو داعش في الرقة، تغطي كل شبر في معقلهم السابق بسوريا، ناصحاً المدنيين بتفادي العودة إلى ديارهم فيها. وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية في الأزمة السورية بانوس مومتزيس، للصحافيين في بيروت، إن نحو ستة آلاف سوري عادوا إلى الرقة المدمرة منذ مغادرة داعش.وأضاف: “لم نر مطلقاً كمية ذخائر لم تنفجر مثلما يوجد في الرقة. كمية هائلة. في كل منزل، وكل غرفة، وكل شبر بالمدينة”.وأضاف أن الألغام تتسبب في سقوط 50 إلى 70 ضحية في الأسبوع، وهو نفس العدد الذي تشهده أفغانستان في العام.وأوضح أن المنظمة لا تساعد الناس في العودة إلى الرقة، لكنها لا تستطيع منعهم من العودة إلى منازلهم التي قد تحتوي على مخاطر.وسيطر تحالف يضم فصائل كردية وعربية مسلحة مدعوم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على الرقة في نوفمبر (تشرين الثاني) بعد حملة حصار طويلة أعقبتها شهور من القتال داخل المدينة.وإلى جانب الألغام الأرضية والعبوات الناسفة التي زرعها التنظيم، ربما توجد أيضاً قنابل وصواريخ لم تنفجر استخدمها التحالف في هجومه الضخم على الرقة.ولا يزال التنظيم يسيطر على جيوب قليلة متناثرة في سوريا والعراق لكنه خسر معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها في البلدين إبان حكمه لملايين الأشخاص في ذروة قوته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً