برعاية محمد بن زايد.. كلية الشرطة تحتفل بتخريج دفعات المرشحين والجامعيين

برعاية محمد بن زايد.. كلية الشرطة تحتفل بتخريج دفعات المرشحين والجامعيين

تحت رعاية ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تحتفل كلية الشرطة صباح غد الأربعاء بتخريج الدفعة الـ28 من مرشحي الضباط ودورة الجامعيين الثامنة والعشرين ودورة الجامعيات الثانية عشرة وحملة الماجستير، وذلك في مقر كلية الشرطة بأبوظبي. وتوجه مدير عام كلية الشرطة العميد وليد سالم الشامسي، بالشكر والعرفان إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، على دعمه المتواصل للكلية ورعايته وتوجيهاته السديدة ومتابعته الحثيثة لكل ما من شأنه الارتقاء بمستوى العملية التعليمية والتدريبية في الكلية.277 خريجاًوقال الشامسي إن “إجمالي عدد الخريجين بلغ 277 خريجاً وخريجة بينهم 161 طالباً مرشحاً و83 من الطلبة الجامعيين و10 من الطالبات الجامعيات و23 طالباً من حملة الماجستير”،موضحاً أنه “من بين الخريجين من الطلبة المرشحين 11 طالباً من الدول العربية وهم طالبان من مملكة البحرين وطالب من دولة الكويت وطالبان من اليمن وطالبان من المملكة الأردنية الهاشمية وطالبان من دولة فلسطين وطالبان من جمهورية القمر الاتحادية”.وأضاف أن “كلية الشرطة تحرص منذ تأسيسها على تخريج ضباط شرطة ذوي كفاءات عالية في العمل والتخصصات القانونية والشرطية لرفد مختلف أقسام ومراكز الشرطة والمراكز الشرطية الخدمية بالخريجين الأكفاء ذوي القدرة على التعامل مع مختلف الأعمال الشرطية وخدمة المجتمع وفق ما تقتضيه الحاجة للحفاظ على استقرار المجتمع”.وأكد أن “ما حققته كلية الشرطة خلال السنوات الماضية يعد إنجازاً كبيراً يرتقي إلى مستوى المهام الكبيرة الموكلة إليها، وهذا ما يجعلنا اليوم نشعر بالفخر ونحن نشاهد تخريج كوكبة من شباب وفتيات الوطن متسلحين بالعلم والمعرفة وأرقى مستويات التدريب لتحمل أعباء ومسؤوليات العمل الشرطي في مختلف مجالاته والإسهام في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن وتوفير الأمن والأمان لكافة أفراد المجتمع في إطار من سيادة القانون”.معايير التقييموأشار مدير عام كلية الشرطة، إلى أن “كلية الشرطة حققت مكانة متميزة بين نظيراتها على مستوى المنطقة في مختلف المجالات التدريبية والأكاديمية والإدارية بفضل اهتمام ودعم قيادتنا العليا والتي تجعلنا أكثر حرصاً على الالتزام بمراجعة وتطوير معايير التقييم بانتظام لمواكبة التغيرات الحديثة في مختلف المجالات الأكاديمية والتدريبية”.وأوضح أن “نظام الدراسة والتدريب في الكلية يركز على الجانب التطبيقي العملي لتخريج ضباط شرطة قادرين على التعامل مع مختلف الظروف الأمنية بمهارة وحرفية عاليتين”، وذكر أن “مدة الدراسة بالكلية تمتد لثلاث سنوات وتتكون السنة الدراسية من ثلاثة فصول، فصلان اعتياديان بواقع 16 أسبوعياً على الأقل وفصل صيفي من 8 أسابيع يمنح من يجتازها درجة البكالوريوس في العلوم الشرطية التطبيقية وتعتمد الشهادة على المهارات بنسبة 70% ونسبة 30% على المعرفة.المعرفة الشرطيةولفت إلى أن “البرنامج الجديد يضمن حصول الطلاب على المهارات الحديثة المطلوبة والاستخدام الأمثل للتكنولوجيا ويغطي المهارات والمعرفة الشرطية العامة وإسقاط الكفاءات الأساسية على البرنامج وتضمينهم في النموذج الموحد لتوصيف المساقات وأن البرنامج الجديد يتوافق مع متطلبات الاعتماد الأكاديمي المحلي وسيتم إعداد الملف للحصول على الموافقة المبدئية من الهيئة الوطنية للمؤهلات”.وأشار العميد الشامسي إلى أن “التدريب العملي يتم طرحه في الفصل الصيفي من كل سنة في أقسام الوزارة المختلفة بساعات معتمدة، ويتم احتساب التدريب وتمارين التربية البدنية كجزء من الساعات المعتمدة في البرنامج الذي يتكون من 160 ساعة معتمدة تشتمل على المساقات الشرطية والمساعدة ومساقات التدريب العملي الشرطي ومساقات التربية البدنية والقيادة والسلوكيات وتم اعتماد أساليب تدريس حديثة حيث يكون الطالب هو المحور الرئيسي للعملية التدريسية بأكملها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً