تجار غزة يوقفون تسلم البضائع من إسرائيل

تجار غزة يوقفون تسلم البضائع من إسرائيل

أوقف تجار قطاع غزة اليوم الثلاثاء استلام البضائع من إسرائيل ليوم واحد احتجاجاً على الوضع الاقتصادي “الكارثي” في خطوة هي الأولى من نوعها. واعتصم سائقو شاحنات نقل البضائع بشاحناتهم قبالة مقر مجلس الوزراء الفلسطيني في مدينة غزة مطالبين بتدخل دولي لإنقاذ الأوضاع الإنسانية والمعيشية الصعبة في القطاع.ورفع السائقون على شاحناتهم لافتات مكتوبة تندد بالحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 11 عاماً والتدهور الاقتصادي البالغ الذي يعانيه سكان القطاع.وقال الناطق باسم غرفة وتجارة صناعة غزة ماهر الطباع ، للصحفيين خلال الاعتصام، إن “وقف تسلم البضائع عبر كرم أبو سالم الإسرائيلي التجاري مع قطاع غزة تم ليوم واحد.”وذكر الطباع أن الخطوة جاءت احتجاجاً على “الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الكارثية في قطاع غزة ، وما تفرضه إسرائيل من قيود على حركة إدخال وتصدير البضائع”.وأوضح أن مطالب القطاع الخاص في غزة بأن يعمل معبر كرم أبو سالم التجاري لإدخال كافة احتياجات قطاع غزة من سلع وبضائع ومواد خام وخروج كافة البضائع للتصدير دون قيود أو شروط.كما طالب الطباع المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لمنع الانهيار الاقتصادي الشامل في قطاع غزة في ظل المعدلات القياسية للفقر والبطالة والركود التجاري الحاد.وسبق أن نظمت مؤسسات القطاع الخاص في غزة الشهر الماضي إضراباً تجارياً شاملاً في القطاع احتجاجاً على التدهور البالغ في الأوضاع الاقتصادية.وتقول مؤسسات فلسطينية إن المؤشرات الاقتصادية في قطاع غزة وصلت لمستوى غير مسبوق من التدني وأبرزها ارتفاع معدلات البطالة إلى 46% وارتفاع معدلات الفقر لتتجاوز 65 %.كما تحذر تلك المؤسسات من ارتفاع نسبة انعدام الأمن الغذائي لدى الأسر في قطاع غزة إلى 50 %، وانعدام القدرة الشرائية في كافة القطاعات الاقتصادية ما أدي إلى نقص في السيولة النقدية الموجودة في القطاع إلى أدنى مستوى خلال عقود.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً