الوطني الاتحادي الإماراتي يشارك في أعمال المؤتمر الثالث للبرلمان العربي

الوطني الاتحادي الإماراتي يشارك في أعمال المؤتمر الثالث للبرلمان العربي

يشارك المجلس الوطني الاتحادي بوفد برئاسة النائب الثاني لرئيس المجلس عبدالعزيز عبدالله الزعابي، في أعمال المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية، الذي سيعقد في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في العاصمة المصرية القاهرة يوم السبت المقبل الموافق 10 فبراير (شباط) 2018. ويضم وفد المجلس في عضويته كل من رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية خالد علي بن زايد الفلاسي، وعضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان جاسم عبدالله النقبي، وعضو لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي محمد أحمد اليماحي، وعضوة لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والمرأة والشباب، بالبرلمان العربيعائشة سالم بن سمنوه.يحضر المؤتمر الأمين العام لجامعة الدول العربية، ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي، ورئيس الجمعية البرلمانية لدول حلف الناتو، ورئيس الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط.اجتماع تحضيريومن المقرر أن يسبق أعمال المؤتمر اجتماع تحضيري بتاريخ 7 – 8 فبراير (شباط) 2018م، يعقد برئاسة رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي، وبمشاركة ممثلي رؤساء المجالس والبرلمانات العربية، والأزهر الشريف، وأمانة مجلس وزراء الداخلية العرب، لمناقشة الوثيقة التي ستخرج عن المؤتمر.وسيناقش المؤتمر بحسب جدول أعماله مشروع وثيقة عربية شاملة لمكافحة الإرهاب، ومشروع بيان بشأن تطورات الأوضاع في مدينة القدس والأراضي العربية المحتلة.مقترحات وتعديلاتوستتقدم الشعبة البرلمانية الإماراتية خلال أعمال المؤتمر بمقترحاتها وتعديلاتها على “مشروع وثيقة عربية شاملة لمكافحة الإرهاب”، وكذلك مقترحاتها وتعديلاتها على “مشروع البيان المتعلق بتطورات الأوضاع في مدينة القدس والأراضي العربية المحتلة”.ومن المقرر أن تصدر عن المؤتمر هذا العام وثيقة عربية شاملة لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، يسعى البرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربي من خلالها إلى تقديم معالجة شاملة لظاهرة الإرهاب وفق مقاربة جديدة ورؤية شاملة وتدابير اجتماعية وفكرية واقتصادية وأمنية شاملة ضد كافة أشكال الإرهاب وفي كل بقاع العالم العربي، من أجل اجتثاث الإرهاب من جذوره والقضاء عليه نهائياً، ونشر مفاهيم الدين الإسلامي السمح بشأن التعارف والتسامح والحوار البناء بين مختلف الدول والأديان والثقافات، وحماية ونشر وترسيخ هذه المفاهيم والمحافظة عليها وتعزيزها لدى الأفراد والمجتمعات، وتعزيز الشراكات العربية-العربية ومع المنظمات الدولية والدول ذات القدرات المتقدمة في مجال مكافحة الإرهاب.معالجة الوثيقةكما تعالج هذه الوثيقة التي سترفع بعد المصادقة عليها من قبل رؤساء المجالس والبرلمانات العربية، إلى مجلس جامعة الدول العربية التاسع والعشرين على مستوى القمة لإقرارها في اجتماعاته المقبلة، التحديات التي تواجه الأمة العربية في سبيل مكافحة الإرهاب، خاصة استمرار إرهاب القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل)، وإنكارها للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته على ترابه الوطني وعاصمتها مدينة القدس وفق قرارات الشرعية الدولية، ورفض القوة القائمة بالاحتلال الامتثال لقرارات الشرعية الدولية.وسوف يصدر عن الجلسة الختامية للمؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية بيان مشترك بشأن تطورات الأوضاع في مدينة القدس والأراضي العربية المحتلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً