نائب استرالي ينشر فيديوهات معادية للإسلام.. ويرفض الاعتذار

نائب استرالي ينشر فيديوهات معادية للإسلام.. ويرفض الاعتذار

أقرّ نائب استرالي في جلسة عامة داخل البرلمان، مساء أمس الإثنين، بنشر فيديوهات معادية للإسلام على الإنترنت، رافضاً الاعتذار للمسلمين في البلاد وحول العالم. وبحسب تقرير لموقع “بازفيد” الإخباري اليوم الثلاثاء، فإن السيناتور بمجلس الشيوخ جيم مولن رفض الاعتذار عن نشر مقاطع فيديو معادية للإسلام على صفحته الرسمية على فيس بوك.ودافع مولان الذي أدى اليمين الدستوري في البرلمان أمس عن هذه المقاطع التي تظهر رجالاً مسلمين يعتدون على سيارة للشرطة في أوروبا في مارس (آذار) العام الماضي.ومولان الذي شغل منصب مدير العمليات العسكرية للتحالف الدولي خلال الحرب على العراق وساعد مؤخراً في تطوير سياسات الائتلاف الخاصة بحماية الحدود، زعم في حديث مع شبكة “آي بي سي” الإخبارية، أنه نشر المقاطع “لما تظهره من عنف ولم يكن الهدف من وراء مشاركتها نشر رسالة معادية للإسلام”.وأظهرت المقاطع التي نشرتها مجموعات يمينية متطرفة بريطانية منذ قرابة العام، عناصر من الشرطة الفرنسية تتعرض للضرب من قبل مجموعات مسلمة في فرنسا، فيما مقاطع أخرى تدعي تعرض نساء للتحرش من قبل مسلمين في هولندا وفرنسا.وكانت جهات عدة نجحت في نفي مزاعم وجود خلفيات دينية وأكدت عدم التعرف على ديانة هؤلاء الأشخاص في تلك الفيديوهات.وقال المتحدث باسم مولن للقناة التلفزيونية إن نشر الفيديوهات جاء لـ “إثارة النقاش” وليس من الضرورة أن يكون النائب موافقاً على الأفكار الواردة فيه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً