إصدار “نوجا” من أندرويد يصبح الأكثر انتشارا و “أوريو” يواصل نموه

إصدار “نوجا” من أندرويد يصبح الأكثر انتشارا و “أوريو” يواصل نموه

إصدار “نوجا” من أندرويد يصبح الأكثر انتشارا و “أوريو” يواصل نموه

مع أرقام شهر شباط/فبراير، يظهر أن إصدار “نوجا” من أندرويد أصبح الأكثر انتشارًا متفوقًا على مارشميلو لأول مرة.
بعد نحو شهرين من شروع جوجل إطلاق النسخة الأحدث ذات الرقم 8.1 “أوريو” من نظام أندرويد، ارتفعت نسبة الأجهزة العاملة به من 0.2% في الشهر الماضي إلى 0.3% فقط، وذلك حسب ما أظهرت النشرة الدورية لتوزع إصدارات نظام أندرويد لشهر شباط/فبراير 2018.
أما بالنسبة لإصدار 8.0 “أوريو”، فإن النسبة لا تختلف كثيرًا، فهي أيضًا لا تتعدى 0.8%، ما يعني أن حصة إصدار “أوريو” تُقدر حاليًا بـ 1.1%، بارتفاع بسيط عن أرقام الشهر الماضي التي كانت 0.7%.

ويمكن أن تعزى الزيادة الإضافية إلى إطلاق منتجات جديدة تعمل بنظام أندرويد “أوريو”، فضلًا عن طرح الإصدارات الجديدة إلى المزيد من الأجهزة.
وفي الوقت نفسه، لوحظت زيادات في أرقام توزع إصداري 7.0 و 7.1 “نوجا”، إذ ارتفعت حصة 7.0 من 21.1% إلى 22.3%، فيما شهد إصدار 7.1 ارتفاعًا بسيطًا من 5.2% إلى 6.2% خلال شهر كانون الثاني/يناير الفائت.
ومع أن إصدار “نوجا” لم يعد أحدث نسخة من نظام التشغيل التابع لجوجل، إلا أن هواتف جديدة لا تزال تُشحن مع هذا الإصدار، الأمر الذي قد يسهم في زيادة حصته في السوق بدرجة كبيرة.
أما إصدار 6.0 “مارشميلو”، الذي أطلقته جوجل في عام 2015، فلم يعد الأكثر انتشارًا، فمع انخفاض حصته من 28.6% إلى 28.1%، أصبح في المركز الثاني خلف “نوجا” الذي تقدر حصته بـ 28.5%.
وفيما يتعلق بإصداري 5.0 و 5.1 “لوليبوب”، فتكشف أرقام جوجل أنهما شهدا انخفاضًا إلى 5.4% و 19.2% من 5.7% و 19.4%، على التوالي. كما انخفضت حصة أندرويد 4.4 “كيت كات” من 12.8% إلى 12.0%.
تجدر الإشارة إلى أن الأرقام الجديدة لا تشمل إلا أجهزة أندرويد المتصلة بمتجر جوجل بلاي، وقد جُمعت البيانات خلال الأسبوع الذي ينتهي يوم 5 شباط/فبراير 2018، والجدول لا يُظهر أي نظام تقل نسبته عن 0.1%.

المصدر

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً