«نسور الرفاعة» تضبط آسيوياً حرّر شيكات بـ 624 مليون درهم

«نسور الرفاعة» تضبط آسيوياً حرّر شيكات بـ 624 مليون درهم

تمكّن فريق عمل نسور الرفاعة، من إلقاء القبض على أحد الأشخاص من الجنسية الآسيوية، والمتهم في قضية احتيال بمبلغ قدره 624 مليون درهم، حيث كان خارج الدولة، وتم استدراجه والقبض عليه بمجرد دخوله الدولة.

وقال العميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مركز الرفاعة، إن تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقي بلاغات من عدة أشخاص بشيكات مرتجعة ضد شخص من الجنسية الآسيوية، أفادوا بأن المتهم قام بشراء بضائع من المنتجات البترولية من 3 شركات كبرى في دبي، وقام بشحن البضائع إلى بلده، وحرر شيكات بالمبالغ المطلوبة، وسافر إلى بلده في نفس اليوم، وأن الشيكات حررت في يوم إجازة، وتم تقديمها في اليوم التالي، وتبين عدم وجود رصيد كافٍ.
متابعة
وأضاف العميد بن غليطة، أنه على الفور، تم تشكيل فريق بحث وتحرٍ من المركز، بعد استكمال إجراءات فتح بلاغ، وقام الفريق بالتواصل مع المتهم، الذي أنكر علاقته بالشيكات خاصة، وقام الفريق بإعداد خطة وكمين لاستدراج المتهم والعودة إلى الدولة مرة أخرى، وإغوائه بوجود صفقة مربحة، وتم إلقاء القبض عليه بمجرد دخوله الدولة.
ولفت العميد بن غليطة، إلى أنه بمراقبة حركة دخوله وخروجه من الدولة، تبين أنه يحضر إلى الدولة ويغادر في نفس اليوم، بعد أن يتم إعداد الصفقة والحصول على البضائع وشحنها.
وأنه سبق له التعامل مع هذه الشركات، وتسديد المبالغ المستحقة، ما خلق نوعاً من الثقة بينهم، إلا أن هذه المرة تعثر في السداد، وظل خارج الدولة فترة كبيرة، إلى أن تمكن 6 من فريق نسور الرفاعة من جمع تحريات عنه واستدراجه، وألقي القبض عليه في المطار.
تخصص
وأشار العميد بن غليطة، إلى أن فريق نسور الرفاعة، متخصص في العمل على قضايا المطلوبين محلياً، خاصة في المبالغ الكبيرة، والقضايا الجنائية، وأن الفريق يضم 8 أفراد من المركز، منوهاً بأن بلاغات الشيكات بدون رصيد، والامتناع عن الدفع، تمثل أكثر البلاغات الواردة للمركز، نظراً لطبيعة منطقة الاختصاص التجارية، ما استدعى المركز إلى إعداد فريق عمل متخصص من ضباط وأفراد المركز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً