أفريقيان يحوزان 11 رزمة دولارات مزيفة

أفريقيان يحوزان 11 رزمة دولارات مزيفة

أحالت النيابة العامة إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس، مدير مبيعات وزائراً أفريقيين، بتهمة حيازة مبالغ كبيرة من الدولارات المزيفة فئة الـ100 دولار أميركي بقصد التعامل بها مع علمهما بأنها مزيفة.
وذكرت النيابة أن موظف غرفة المراقبة في أحد الفنادق اشتبه بحقيبة على شكل صندوق سلمها أحد المتهمين إلى موظف نقل الحقائب لنقلها إلى غرفة إقامته، قبل أن يبلغ مسؤول الأمن، ويتابع شأنها، ويتحرى عدم احتوائها على أية محظورات.
وأفادت التحقيقات في هذا القضية أنه لدى تفتيش غرفة المتهمين، تم الاشتباه بالفرش الأرضي الموضوع داخل الحمام في الغرفة التي يقيمان فيها، وعثر على نحو 11 رزمة مزيفة من فئة الـ100 دولار أميركي، كانت مخبأة أسفل سجادة صغيرة في حمام غرفة الإقامة.
كما تم العثور خلف ستارة الغرفة على قارورتين تحتويان على مواد كيماوية تستخدم في تزوير العملات الورقية، ليصار إلى إبلاغ الشرطة من خلال مدير الأمن في الفندق المشار إليه في ملف الدعوى، وإلقاء القبض على المتهمين بعد استدراجهما الذي تلا هروبهما من الباب الخلفي لمطعم الفندق عندما أحسّا بانكشاف أمرهما.
اغتصاب
من ناحية أخرى عاقبت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس آسيوياً بالسجن 5 سنوات والإبعاد عن الدولة بعد نفاد مدة الحكم، لإدانته بمواقعة فتاة بالإكراه، وتحت التهديد بسكين، بعد أن دخل وصديقه إلى غرفتها بدعوى أنهما من أفراد التحريات.
وبحسب تحقيقات النيابة العامة فإن المدان وصديقه، الذي توفي نتيجة سقوطه عن الطابق الرابع الذي تسكن فيه المجني عليها أثناء الهرب خوفاً من الشرطة، طرقا باب شقة المجني عليها الكائنة في فريج المرر، وادعيا بأنهما من رجال التحريات، وما إن فتحت لهما حتى ولجا بسرعة وأشهرا سكيناً في وجهها ووجه صديقتها التي كانت تسكن معها، وطلبا إليهما تسليمهما جميع الأموال التي يملكانها.
وتبين التحقيقات أن «الجاني» اغتصب الفتاة بعد أن سرق منها 720 درهماً وهاتفها النقال، قبل أن يحضر أشخاص من جنسيات المجني عليهما ويطرقون باب الشقة، محاولين فتحه بعدما علما بالواقعة، وادعوا لهما بأنهما أفراد من الشرطة لدفعهما إلى فتح الباب، لكنهما لم يفتحاه، وتوجها إلى بلكونة الشقة وهربا من خلال النزول بواسطة أنابيب المياه الخاصة بالبناية إلا أن أحدهما فقد توازنه وسقط على الأرض ومات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً