إغلاق منشأة في دبي تجري عمليات تجميل بأطباء غير مرخصين

إغلاق منشأة في دبي تجري عمليات تجميل بأطباء غير مرخصين


عود الحزم

هيئة الصحة رصدت إعلاناتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي
إغلاق منشأة في دبي تجري عمليات تجميل بأطباء غير مرخصين

الدكتور مروان الملا: «قرار الإغلاق يؤكد التزام الهيئة بمسؤولياتها تجاه تطبيق لوائح المهن الصحية».

أغلقت هيئة الصحة في دبي منشأة صحية، شغلت أطباء غير مرخصين لإجراء عمليات تجميل، وتقديم استشارات طبية، بالمخالفة للقوانين واللوائح المنظمة لمزاولة النشاط بالإمارة.
وقال مدير إدارة التنظيم الصحي في الهيئة، الدكتور مروان الملا لـ«الإمارات اليوم»، إن الهيئة رصدت إعلانات للمنشأة على وسائل التواصل الاجتماعي، وتبين أن الأفراد المهنيين بالإعلان غير مرخصين لدى الهيئة، فتم التنسيق مع الجهات المعنية، وتوجه فريق عمل للتفتيش على المنشأة، حيث ضبط داخلها أفراد غير حاصلين على ترخيص من الهيئة لتقديم استشارات طبية وتشخيصية للمرضى، إضافة إلى إجرائهم عمليات تجميل، كشد الوجه وحقن البوتكس والفيلرز، فتم إغلاق المنشأة، وفرض غرامات مالية عليها.
وأضاف أنه ثبتت بالأدلة مخالفة المنشأة للقرارات واللوائح المنظمة لمزاولة المهن الصحية، منها عدم استيفاء شروط توفير الكادر المهني المطلوب، ومزاولة المنشأة للنشاط بعد انتهاء التصريح، لافتاً أنه تمت مواجهة مسؤولي المنشأة بهذه المخالفات، ومطالبتهم باتخاذ الإجراءات اللازمة لتصحيح الوضع، كشرط لإعادة مزاولة النشاط مرة أخرى.
وذكر الملا أن قرار الإغلاق يؤكد التزام الهيئة بمسؤولياتها، تجاه تطبيق القرارات واللوائح المنظمة لمزاولة المهن الصحية في دبي، والتصدي للممارسات غير المشروعة، التي من شأنها التأثير سلباً في صحة وسلامة المجتمع وأفراده. وتابع أن الهيئة استحدثت رابطاً، يمكّن العميل من التحقق من صحة الإعلانات الصحية الموجودة، سواء في وسائل التواصل الاجتماعي، أو وسائل الإعلام المختلفة، من خلال تطبيق «دبي الآن»، الذي يوفر قائمة المنشآت الصحية والأفراد المهنيين المرخصين من قبل الهيئة، ويتم تحديثها بشكل دوري، ومن ثم ضمان الحصول على الرعاية الصحية المنشودة، من خلال كوادر مهنية مؤهلة، ومنشآت صحية مرخصة لمزاولة النشاط، ومطابقة للمعايير المطلوبة في مجال الرعاية.
ولفت إلى أن الهيئة تطبق نظام التفتيش الذكي على الأفراد والمنشآت الصحية بالإمارة، بهدف تعزيز دورها الرقابي، وضمان توفير الخدمات الصحية ذات الجودة العالية في القطاعين العام والخاص، كما حرصت على تزويد مفتشيها بأجهزة حديثة، مرتبطة بشكل إلكتروني مع نظام التراخيص الموجود بها (شريان)، حيث يتمكن المفتش الصحي من التعرف الفوري إلى وضع المنشأة الصحية ونوعها وتصنيفها وترخيصها ومهامها، واستخراج كل المعلومات المتعلقة بالمنشأة، ومدى تطبيقها لشروط ومعايير التراخيص المعتمدة من قبل الهيئة. وأكدت الهيئة أن تطبيق هذا النظام أسهم بشكل فاعل في تعزيز كفاءة العمل والأداء، وتمكين الهيئة من التفتيش الدقيق على المنشأة الصحية، وتوفير الوقت والجهد، وتسريع وتوثيق الإجراءات والمخالفات التي يتم إصدارها بحق المنشأة أو المهنيين الصحيين، حيث يتم إصدار المخالفة بشكل إلكتروني فوري، والتي قد تتنوع بين الإنذار والغرامة المالية وإغلاق المنشأة بشكل مؤقت أو دائم.

مواد ذات علاقة

أطباء غير مرخصين يجرون عمليات جراحة وإجهاض في شقة

«صحة دبي» تغلق 4 منشآت صحية لمخالفتها معايير المهنة

400 مخالفة في منشآت صحية خاصة بدبي العام الماضي

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً