بيضة بالميكرويف تساوي قنبلة ومزيل العرق خطير.. إليك ممارسات يومية تدمر حياتك!

بيضة بالميكرويف تساوي قنبلة ومزيل العرق خطير.. إليك ممارسات يومية تدمر حياتك!

إذا كنت ترتدي حذاء رياضياً وتستخدم مزيل العرق وتأكل البيض، سيهمك قراءة هذا التقرير حفاظاً على صحتك وسلامة من حولك!ونستعرض وإيّاكم مجموعة ممارسات شبه يومية، قد تبدو عادية وبريئة، ولكنها في منتهى الخطورة:
بيضة في الميكرويف = قنبلة
يعتمد البعض على جهاز الميكرويف اعتماداً كلياً خلال عملية تسخين الطعام، وأحياناً إعداد بعض الوجبات الخفيفة؛ كونه يستغرق وقتاً أقل مما يحتاجه الموقد لإتمام عملية نضج الطعام، وهذا سبب خروج العديد من الدراسات للتحذير من استخدام الميكرويف.
وبينما يساعد في إعداد كيس فوشار بسرعة وفاعلية، لا يمكن الاعتماد عليه مع كل المأكولات، والبيضة النيئة مثال على ذلك، فوضعها في الميكرويف قد يحوّلها إلى قنبلة.
والسبب أن صفار البيضة يتعرض لدرجة حرارة أعلى من درجة الحرارة اللازمة لغليان الماء، فلا يجد بخار الماء متنفساً له، فينفجر خارج أسوار القشرة البيضاء. قد تنفجر البيضة داخل الميكرويف، وقد تنفجر لاحقاً بعد تعرضها لمحفز خارجي كالسكين أو قضمة أسنانك!
عصير البرتقال لا يُجدي نفعاً مع الإنفلونزا
على وشك الإصابة بالإنفلونزا، تشعر بالصداع وبداية آلام في الحلق وسيلان في الأنف، فتتناول كوب عصير برتقال لضمان التعجيل بالشفاء.. لا تعلِّق آمالك على هذا الكوب كثيراً؛ فعصير البرتقال لا يحقق الشفاء.
ورغم احتواء البرتقال على معدلات مرتفعة من فيتامين سي، فإنه بلا جدوى في حالات الإصابة بالإنفلونزا؛ وذلك لاحتواء العصير المصنّع على معدلات مرتفعة من السكر، فالجسم يمتص فيتامين سي C، والسكر بالطريقة نفسها، ويكون امتصاص السكر على حساب امتصاص الفيتامين، فلا يستفيد الجسم الاستفادة المرجوة.
لذا ينصح بشرب كوب من الشاي الساخن، أو الفواكه الغنية بفيتامين سي بشكلها الطبيعي، أو الخضراوات (كالسبانخ)، وأيضاً يمكن الحصول على الفيتامين من المكمِّلات الغذائية.
مقاس قدمك يتغيّر خلال اليوم!
هل تكتشف بعد العودة إلى المنزل أن الحذاء الذي قمت بقياسه في محل الأحذية، الذي بدا حينها مريحاً ومناسباً لا يناسبك؟ السبب في ذلك أن مقاس قدمك يختلف على مدار اليوم، لذلك يُنصح بعدم شراء الأحذية في الفترة الصباحية، لأن القدم يزداد حجمها خلال اليوم. كما توجد عوامل أخرى تُغيّر من مقاس القدم، مثل التقدم في العمر، فمع مرور السنين تُصبح القدم أكبر حجماً وأكثر اتساعاً، كما يتغير مقاس قدم المرأة خلال فترة الحمل لإفراز هرمون الإيلاستين.
الحذاء بدون جوارب.. رائحة وأمراض
حققت موضة ارتداء الحذاء بدون جوارب رواجاً كبيراً في الفترة الأخيرة، حتى إن العديد من النجوم تبنّوا تلك الموضة، وقدَّموا ملاحظاتهم عن “كيف تبدو أنيقاً دون الحاجة لارتداء جوارب”. لكنها موضة غير صالحة على الإطلاق من الناحية الصحيّة، فالأحذية تفتقد إلى التهوية اللازمة، كما أن ارتفاع درجة الحرارة ينشط البكتيريا التي تسبب الفطريات، وتصاب قدمك بما يعرف بمرض “قدم الرياضيين”.
ويمكنك ارتداء الحذاء دون جوارب، لكن عليك الحرص على غسل القدم وتجفيفها جيداً قبل ارتداء الحذاء، وعدم ارتداء الحذاء نفسه كل يوم. كما يمكن استخدام أوراق الشاي لامتصاص الرطوبة من الحذاء قبل 48 ساعة من ارتدائه (أو كربونات الصودا)، وإذا تسبَّب الحذاء بآلام في القدم، فعليك بالجوارب فوراً.
مزيل العرق يسبب العقم!
إذا تناولت ملعقة من السم، سيعمل كل من الكبد والجهاز الهضمي على تكسيره، أما إذا وضعت هذه المواد تحت الإبط فإنها ستتجه إلى دورتك الدموية مباشرة.
وتعد مادة البارابين Paraben، الموجودة في بعض أنواع مزيل العرق الرخيصة، مادة حافظة ترتبط بمستقبلات الهرمونات التي توجد في منطقة الإبط، ولكن تأثيرها يطال بعض الخلايا التناسلية، مسببة في بعض الحالات العقم، أو بعض السرطانات مثل سرطان الثدي، وخطرها يطال المرأة والرجل، وينصح بتجنبها قدر الإمكان.
(الأنباء)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً