وفاة ضابط كويتي تشعل غضبًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وفاة ضابط كويتي تشعل غضبًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي


عود الحزم

أثارت وفاة طالب ضابط كويتي في كلية أحمد الجابر الجوية، الخميس، غضب نشطاء كويتيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول أنباء “تفيد أن سبب الوفاة هو إهمال طبي تعرَّض له الطالب”.
وكانت رئاسة الأركان في الكويت  قد نعت الطالب الضابط فيصل علي العبيد، من الدفعة 47 في كلية أحمد الجابر الجوية،، معلنةً أن “جهات الاختصاص في وزارة الدفاع باشرت التحقيق بالحادثة للوقوف على أسباب الوفاة”.
وأبدى ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي غضبهم لما وصفوه بـ “الاستهانة بصحة الطالب، مما أدى إلى وفاته نتيجة الإهمال”، معلنين استياءهم، خاصة أن حادثة وفاة الطالب هي الثانية خلال أيام، حيث تُوفي قبل أيام ضابط آخر من دفعة الطلبة الضباط الجامعيين.
وذكر ناشطون أن “أسباب وفاة الطالب -بحسب شهادة الوفاة- هبوط حاد في القلب، والدورة الدموية، والتنفسية، ونزيف حاد في الجهاز الهضمي”، مضيفين أن “الطالب كان يعاني من تعب شديد منذ الثلاثاء الماضي، ونُقل إلى المستشفى العسكري، وتم إخراجه بعدها بساعات بدواعي أنه يعاني من حرارة عادية، والتهاب في البلعوم فقط”.
وطالب الناشطون وزير الدفاع الكويتي أن يشمل التحقيق “المسؤولين في الكلية، والمسؤولين عن التغذية، بالإضافة إلى الطاقم الطبي الذي عالج الطالب”، مضيفين أن “تكرار الحادثة خلال عشرة أيام يدل على وجود خلل، إما سوء تدريب، أو فحوصات طبية غير دقيقة”.
وقالت المغردة بسمة معلقةً على حادثة الوفاة:”المشكلة أنها ليست أول حادثة، إما أن الفحص الطبي لم يكن على الوجه الصحيح، أو أن التعامل مع مرضه تم بناء على أنه أمر بسيط، ولا يستحق المكوث في المستشفى، وفي الحالتين هنالك تقصير، الله يغفر له، و يصبّر أهله”.
بدوره، كتب الناشط سفر الدوسري:”غباء بعض الأطباء في الاستهانة، أو تبسيط الأمور في التشخيص، والذي يقهر أن كل شيء طبي متوافر، من الألف إلى الياء، لكن الأقدار علمها عند خالقها”.
وتداول ناشطون آخرون التغريدة الأخيرة للطالب “العبيد”، والتي يطلب فيها من الله حُسن الخاتمة قائلًا:”﴿ كل نفس ذائقة الموت ﴾، اللهم أحسن رحيلي إن حان وقته”، مُبدين تعاطفهم مع أهله، وداعين له بالرحمة، والمغفرة.
وغرَّد الناشط فارس خالد الغانم ناعيًا العبيد:”إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم في يوم الجمعة ارحم عبدك فيصل العبيدالله، رحمه الله برحمته الواسعة، وعفا عنه، و وسَّع مدخله، وثبتّه بالقول الثابت، وأسكنه فسيح جناته، وعوّضه الله عن شبابه الجنة #وفاة_طالب_ضابط #فيصل_العبيد”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً