فيديو مروّع للتمثيل بجثة مقاتلة كردية

فيديو مروّع للتمثيل بجثة مقاتلة كردية

أثارت مقطع فيديو نشر أمس الخميس، يظهر التمثيل بجثة مقاتلة كردية في عفرين، استياء واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي. وأظهرت نسخة من شريط مصور نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان، جثة مقاتلة كردية من وحدات حماية الشعب في منطقة عفرين، قتل على يد القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية العاملة في عملية “غصن الزيتون”.وظهرت الجثة وهي مرمية وسط جمع من المقاتلين وجرى تعرية الجزء العلوي من جسدها بعد أن كان جرى التمثيل بالجثة وتقطيع أجزاء من جسدها، وسارع الجنود لالتقاط صور “سليفي” مع الجثة، والسخرية منها، الأمر الذي أثار غضباً في سوريا. ويعتذر موقع 24 عن نشر المقطع لقسوة المشهد. وأكدت مصادر للمرصد أن المقاتلة قضت خلال المعارك التي شهدتها محاور في ريف منطقة عفرين، وذكر ناشطون أن المقاتلة تدعى بارين كوباني ونشروا صورة لها لم يتم التحقق منها من مصدر مستقل. وبررت فصائل عاملة بريف حلب الشمالي مشاركتها في عملية “غصن الزيتون”، بأنها “انتقام لعملية نفذتها الوحدات الكردية في أبريل (نيسان) 2016، حيث قتل حينها 53 على الأقل من المقاتلين بهجوم على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وعلى الرغم من عدم تمثيل القوات الكردية حينها بالجثث، إلا أنها عمدت إلى التجوال داخل مدينة عفرين بجثثهم على متن حاملة آليات ثقيلة، الأمر الذي أثار استياء كبيراً، ودفع الوحدات للاعتذار حينها. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً