الأرصاد: الإمارات ستتأثر بمنخفضات جوية خلال فبراير

الأرصاد: الإمارات ستتأثر بمنخفضات جوية خلال فبراير

توقع المركز الوطني للأرصاد الإماراتية، استمرار انخفاض درجات الحرارة في الدولة بشكل عام خلال الشهر الجاري، رغم ارتفاعها بشكل طفيف على بعض المناطق خاصة في النصف الثاني من يناير (كانون الثاني) الماضي. وقال المركز إن “الدولة ستتأثر خلال فبراير (شباط)، بمرور منخفضات جوية قادمة من الغرب تؤدي إلى حدوث حالات من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، حيث تنشط الرياح الجنوبية المثيرة للأتربة والرمال وتتكاثر السحب الركامية الرعدية الممطرة المصحوبة بالبرق أحياناً”.درجات الحرارةونوه إلى أن متوسط درجات الحرارة العظمى في فبراير (شباط) بشكل عام يتراوح ما بين 23 و28 م، بينما يتراوح متوسط درجة الحرارة الصغرى ما بين 12.4 و16.1 م.ولفت إلى أن أعلى درجة حرارة سجلت خلال فبراير (شباط) في السابق بلغت 39.8 م في منطقة حرس حدود الجزيرة الواقعة في أقصى غرب الدولة سنة 2009، بينما كانت أقل درجة حرارة على قمة جبل جيس الواقع في إمارة رأس الخيمة في سنة 2017 وبلغت 5.7 م تحت الصفر.وأفاد المركز بأن الدولة تتأثر أحياناً برياح شمالية غربية نشطة (رياح الشمال) يصل متوسط سرعتها إلى 13 كم في الساعة، منوها في هذا الصدد بأن أعلى سرعة رياح سجلت خلال شهر فبراير (شباط) للسنوات الماضية بلغت 141 كم في الساعة.وقال المركز إن “الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر ستتزايد في ساعات الليل والصباح الباكر حيث يتراوح متوسط الرطوبة النسبية العظمى ما بين 78 إلى 88 في المائة ومتوسط الرطوبة النسبية الصغرى ما بين 29 إلى 40 في المائة ما يهيىء الفرصة لتشكل الضباب والضباب الخفيف على مناطق متفرقة”.ضباب كثيفوأوضح المركز أن شهر فبراير (شباط) يعد من الشهور التي تشهد الضباب الكثيف والخفيف، منوها إلى أن 2016 شهدت أعلى نسبة لتكرار حدوث الضباب خلال السنوات الماضية حيث تكرر حدوث الضباب 13 يوما ضباب و 7 أيام ضباباً خفيفاً.وقال “عادة ما تسقط الأمطار في هذا الشهر، بسبب تأثر الدولة بمرور المنخفضات الجوية القادمة من الغرب والتي تؤدي إلى حدوث حالات من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية حيث تشير السجلات المناخية إلى أن أعلى كمية أمطار مسجلة خلال هذا الشهر بلغت 317 ملم على الحويلات في سنة 1988”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً