سيدة تكشف عن تجربتها أثناء غيبوبة استمرت 5 أسابيع (صور)

سيدة تكشف عن تجربتها أثناء غيبوبة استمرت 5 أسابيع (صور)


عود الحزم

كشفت كولين كيلي ألكسندر، 38 عامًا، تجربتها مع الوعي الجزئي أثناء غيبوبة استمرت 5 أسابيع، إثر حادث سيارة مروع.
وكانت كولين متزوجة حديثًا، عندما صدمت دراجتها مقطورة أدت إلى عدة كسور وتهتك في معظم أجزاء الجسم.
وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، ماتت كولين رسميًا مرتين، الأولى لمدة 20 دقيقة والثانية لمدة 10 دقائق، قبل أن يتوقف قلبها لعدة مرات أخرى خلال 48 ساعة من الحادث.
وبمجرد استقرار حالتها، دخلت كولين في غيبوبة لمدة 5 أسابيع، وأجرت 29 عملية جراحية لإصلاح عظام الحوض والساقين والشرايين الممزقة داخليًا وإصابات الدماغ.
ولكن الآن بعد تعافيها بـ 6 سنوات تحدت كولين توقعات الجميع وتمكنت من المشي والحديث، حتى أنها أصبحت محاضرة تشجيعية وتتنافس في البطولات الرياضية، كما أنها تستعد لنشر كتاب مثير هذا الشهر بعنوان “جراتيتود إن موشن”.
وكشفت كولين كيف كانت واعية جزئيًا أثناء الغيبوبة، قائلة: “يعتقد الناس أنك فاقد الوعي تمامًا، وغير قادر على الرؤية أو السماع أو الرد بأي شكل من الأشكال، ولكن هذه ليست الحقيقة، فلقد كنت أشعر أنني في كابوس، وسجينة في جسدي، وفي بعض الأحيان كنت فاقدة للوعي، ولكن في أحيان أخرى كنت أختبر حالة لا يمكن وصفها”.
وأضافت: “كنت أعجز عن التركيز على أي شخص أو أي شيء، ولكنني كنت أسمع الأصوات وأشعر بالأحاسيس، وكنت أشعر بالحر الشديد طوال الوقت وكأن جسدي كان يحترق، وكل ما كنت أفكر فيه هو رغبتي الشديدة في كوب من الماء”.
وأوضحت أنها شعرت بالراحة بعض الشيء عند سماع الأصوات المألوفة، كما كشف الأطباء أن مستويات خوف كولين كانت مرتبطة بمن في الغرفة، وأنها كانت تهدأ أكثر عندما يمسك أحد بيدها أو يملس شعرها.
وقالت كولين: “كانت الأحلام هي أسوأ جزء، فكنت أحلم بالتعرض للاغتصاب العنيف مرارًا وتكرارًا، ولكنني الآن أعلم أن الممرضات كن ينظفن جراحي ويغيرن الضمادات على مناطقي الحساسة، كما كنت أشعر بالألم المستمر، ولم يكن هناك ما يمكن أن يزيل ألمي دون خطورة على حياتي”.
وتابعت: “عندما استيقظت من غيبوبتي كنت مشوشة إلى حد كبير، وكنت أشعر بقدر هائل من الألم، ورأيت طبيبًا فعرفت أنني في المستشفى، ولكنني كنت أظن أنني تعرضت للحادث للتو، قبل أن يكشف لي زوجي أنني كنت في غيبوبة لمدة شهر تقريبًا، وهذا فاجأني فبدأت بالبكاء”.
وتعافت كولين بشكل مذهل الآن، ورغم أن معظم جسدها لا يزال مغطى بالندوب، إلا أن هذا لا يمنعها من المشاركة في الماراثونات الرياضية.

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً