اضطرابات تصيبكم بعد أكل القمح.. ماذا تعرفون عن داء السيلياك؟

اضطرابات تصيبكم بعد أكل القمح.. ماذا تعرفون عن داء السيلياك؟

هل تحبّون استهلاك المعجنات، والمعكرونة، والبيرة، ومنتجات أخرى مصنوعة من القمح والشعير، ولكنكم تشعرون بالسوء بعد إدخالها إلى أجسامكم؟ إنتبهوا جيداً واستشيروا طبيبكم فوراً، فربما تشكون من مرض معيّن ولا تدرون ذلك! ما هو وكيف تتعايشون معه؟حذّرت إختصاصية التغذية، راشيل معوّض، من “تعرّض أجسامهم لأي ردات فعل سلبية تلي تناولهم مصادر القمح والشعير، فذلك قد يُشير إلى معاناتهم داء السيلياك الذي يعني عدم تقبّل الجهاز الهضمي لبروتين معيّن معروف بالـ”غلوتين” موجود في مأكولات عدة، أبرزها القمح والشعير، فعندها يعجز الجسم عن امتصاصه”.
أعراض وأسباب
ولفتت إلى أنّ “الأعراض التي تظهر تختلف من شخص إلى آخر وفق العمر، لكنها لا تبدأ إلّا بعد بلوغ الطفل 5 أشهر أو 7، وهي المرحلة التي يبدأ فيها بتناول الطعام الذي يحتوي الغلوتين. في حال تعرّضه لإسهال قوي، وتقيؤ، وبطء في النمو، وعدم زيادة في الوزن، يجب استشارة الطبيب لتشخيص المرض إمّا بواسطة الخضوع لاختبار الأجسام المضادة أو فحص بالمنظار للمعدة.
أمّا بالنسبة للمراهقين والبالغين، فيواجهون الإسهال، وانخفاضاً شديداً في مستويات الحديد، وتعباً، وفقدان الشهيّة، إضافة الى بطء في البلوغ خصوصاً عند الفتيات اللواتي يتعرّضن أيضاً لاضطراب الدورة الشهرية”.
وشرحت معوّض أنّ “الجهاز المناعي يحمي من الفيروسات والبكتيريا والفطريات كي يمنع حصول الإلتهابات. لكن عند تعرّضه والجهاز الهضمي خصوصاً لأيّ اضطراب، يحدث عدم امتصاص لبروتين “غلوتين”، وبالتالي إنّ العجز عن هضمه يتسبّب بحساسية مفرطة عليه.
السبب الأساسي لا يزال مجهولاً، لكن يُرجّح أن تكون التهابات جدار المعدة والعوامل الوراثية من بين المحفّزات الرئيسية لهذه المشكلة. ولقد أظهرت الدراسات الفرنسية أنّ شخصاً من بين كل 5 أشخاص يُصاب بداء السيلياك لأسباب وراثية”.
حلّ وحيد
وكشفت أنّ “العلاج سهل جداً مقارنةً بالمشكلات الصحّية الأخرى، ولكن يصعب غالباً الإلتزام به. ويتمثّل بالابتعاد عن الأكل الذي يحتوي الغلوتين، خصوصاً أنه يهدّد المرضى بسوء التغذية بما أنه يقلّل بشدّة معدل امتصاص الفيتامينات A وB وD وE وK ومعادن الكالسيوم والحديد والألياف. هذا العلاج موجود تحديداً في مصادر القمح، كالعجين والخبز والمنقوشة، والبيرة، والشعير، والبسكويت، والكايك، والمعكرونة”.
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.
(سينتيا عواد – الجمهورية)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً