الإعدام لقاتل ابن عمه خنقاً

الإعدام لقاتل ابن عمه خنقاً

قضت محكمة الجنايات في رأس الخيمة، في جلستها التي عقدت أمس، برئاسة القاضي سامح شاكر، بالإعدام بحق الشاب «ب. ج» آسيوي الجنسية، بتهمة قتله ابن عمه داخل مسكنه باستخدام منشفة قطنية.
وتشير أوراق القضية، إلى قيام المتهم بارتكاب جريمته مع سبق الإصرار والترصد، حيث قام بخنق المجني عليه خلال نومه داخل المسكن، مستخدماً وشاحاً قطنياً، معتقداً موت المجني عليه، إلا أنه شاهده يأخذ أنفاسه مرة ثانية، فعاد إليه من جديد وقام بخنقه بلف المنشفة حول رقبته، حتى زهقت روحه، ليتركه جثه هامدة، ذاهباً إلى غرفته في نفس المجمع.
وعقب وقوع الحادث، شاهد الجثة أحد العاملين، والذي قام بإبلاغ المسؤول عن الشركة، ليقوم بدوره بإبلاغ الجهات المختصة في شرطة رأس الخيمة، والتي قامت بالبحث والتحري، حتى اعترف المتهم خلال التحقيقات بارتكابه الجريمة، بعد وقوع مشاجرة مع المجني عليه، والذي تربطه صلة قرابة عائلية، لافتاً إلى أن القتيل هو ابن عمه، ورئيسه في العمل، وقام خلال الفترة الماضية، بإرسال عقد للعمل في دولة الإمارات، إلا أنه كان «دائم استفزازي، مستغلاً منصبه الإداري في الشركة، والتي لم أستطع تجاوزها، وفي لحظة ضعف مني، قمت بخنقه مرتين خلال نومه داخل مسكنه».
وتمّ تحويل ملف القضية إلى النيابة العامة، ومنها للمحكمة المختصة، حيث اعترف المتهم أمامها تفصيلياً، أنه كان ينوي تهديد المجني عليه، ولم يكن يقصد إزهاق روحه في المرة الأولى التي قام فيها بخنقه، حيث امتلكه الرعب بعد أن شاهده يتنفس من جديد، ليقوم بخنقه مرة أخرى، عندما تأكد أنه لا يزال على قيد الحياة، وذلك نتيجة لاستفزاز المجني عليه بصفة مستمرة، دون مراعاة لصلة القرابة التي تربطهما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً