السلطات المغربية تتوعد مروجي الصور المفبركة والمضللين (صور)

السلطات المغربية تتوعد مروجي الصور المفبركة والمضللين (صور)

توعدت وزارة الداخلية المغربية، باتخاذ كافة التدابير القانونية اللازمة، بحق الأشخاص المتورطين بفبركة الصور ومقاطع الفيديو، بهدف الترويج للأكاذيب، وإثارة الرأي العام.
وأصدرت الوزارة اليوم الإثنين بلاغًا أكدت فيه بأنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضد المتورطين بالترويج للافتراءات الرامية لإيهام الرأي العام، بوقائع كاذبة، مشيرة إلى أن ذلك ينتج عنه إثارة الخوف والهلع بين المواطنين، إضافة إلى الإخلال بالنظام العام.

 وتنامت ظاهرة نشر صور مفبركة وأخبار كاذبة في الشارع المغربي، خلال السنوات الأخيرة، مما دعا السلطات هناك إلى اتخاذ إجراءات قانونية بحق الأشخاص المتورطين.
وخلال شهر كانون الثاني الماضي أثار مقطعا فيديو نُشرا بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر الأول أحد الأشخاص يتعرّض لضرب مبرح ويترك ليموت في العراء، حيث تبيّن لاحقًا أنه مفبرك، وأن الأصوات التي ظهرت فيه على أنها مغربية، كانت باللغة البرتغالية.
فيما أظهر مقطع فيديو آخر مشردًا يرضع اللبن من ثدي كلبة، حيث تداول نشطاء حينها بأنه وثّق حالة في إحدى نواحي مدينة “تزنيت”، لكن تبين أنه مصور في الهند.
وفي السنة الماضية انتشر مقطع فيديو لجريمة قتل بشعة راحت ضحيتها سيدة هندية، ذبحها لص أمام كاميرا المراقبة داخل شباك أوتوماتيكي لسحب النقود، فيما نشرت العديد من الصور ومقاطع الفيديو المفبركة التي أثارت الرأي العام.
 وتثير مثل تلك الصور ومقاطع الفيديو حالة من الخوف والهلع داخل المجتمع المغربي، الأمر الذي دفع السلطات لإصدار بلاغ رسمي توعد المتورطين بمثل تلك الأفعال، بتقديمهم للمساءلة القانونية، بهدف الحد من الظاهرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً