حِمية العصر الحجري.. الصرعة الجديدة لتخفيف الوزن

حِمية العصر الحجري.. الصرعة الجديدة لتخفيف الوزن

انتشر في الآونة الأخيرة نظام غذائي جديد يعرف باسم “حمية بيغان” “Pegan Diet” .. فما هي هذه الحِمية؟ وللإجابة على هذا السؤال، قالت خبيرة التغذية الألمانية ليزا هابكه إن مصطلح “Pegan” هو كلمة هجينة مشتقة من كلمتي “Paleo” أي “العصر الحجري” و”Vegan” أي “نباتي”.مزج بين اللحوم والحِمية النباتية ومن هذا المنطلق، تقوم حِمية “بيغان” على فكرة المزج بين حِمية العصر الحجري المعروفة أيضاً باسم “حِمية رجل الكهف” أو حِمية “باليو”، أي تناول اللحوم، والحِمية النباتية. وترجع فكرة المزج بين النظامين الغذائيين إلى الطبيب الأمريكي مارك هيمان، وتتمثل الحِمية في الإكثار من الخضروات والفواكه الطازجة والإقلال من السكر قدر الإمكان والتخلي عن الزيوت النباتية باستثناء زيت الزيتون، مع الاستغناء عن منتجات الألبان والبقوليات واغجلوتين والمواد المضافة، في حين يُسمح بتناول اللحوم طبقاً جانبياً. وتقوم حمية “بيغان” أيضاً على الابتعاد عن الأطعمة ذات المؤشر الغلايسيمي المرتفع، مثل الكربوهيدرات المصنعة.والمؤشر الغلايسيمي، هو تصنيف للكربوهيدرات على مقياس من 0 لـ 100 بناءً على مدى ارتفاع سكر الدم بعد تناولها. تقييم موضوعيوعن تقييمه الموضوعي لهذا النظام الغذائي، قال اختصاصي التغذية العلاجية الألماني أولاف لينتسن إنه بالطبع يستحسن فكرة الإكثار من الخضروات والفواكه الطازجة والإقلال من اللحوم قدر المستطاع والابتعاد عن الأطعمة ذات المؤشر الغلايسيمي المرتفع، ولكنه ينتقد فكرة الاستغناء عن الحبوب والبقوليات لأنه لا يوجد على الإطلاق ما يشفع لذلك من منظور علم التغذية. ومن جانبها، تنظر خبيرة التغذية الألمانية أورسولا هدسون نظرة متشككة للأنظمة الغذائية الجديدة بشكل عام، مؤكدةً ضرورة توازن التغذية السليمة المفيدة للصحة، أي تناول كل العناصر الغذائية، ورفض التخلي عن أي عنصر منها، تجنباً للتغذية أحادية الجانب، التي يمكن أن تؤدي إلى سوء التغذية. وبشكل عام، تنصح هدسون بالإكثار من الخضروات والفواكه الطازجة ومنتجات الحبوب الكاملة وتناول اللحوم والأسماك باعتدال والإقلال من الدهون والسكريات والملح، والابتعاد قدر المستطاع عن الوجبات السريعة والأطعمة الجاهزة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً