حارس عربي يغلق شبّاك غرفته على أصابع شرطيين

حارس عربي يغلق شبّاك غرفته على أصابع شرطيين

كشفت النيابة العامة امام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس عن اعتداء حارس شركة عربي على شرطيين من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وإغلاق نافذة باب غرفته على أصابعهما، وتهديدهما بالقتل بسكين، أثناء مداهمة مقر سكنه لإلقاء القبض عليه.
وذكرت النيابة أن الحارس البالغ من العمر 39 عاماً سارع عندما أحس بحضور الشرطة، إلى التخلص من المخدرات التي يحوزها قبل إلقاء القبض عليه.
وأفاد شرطي مجني عليه في تحقيقات النيابة، أنه تم تكليفه لإلقاء القبض على المتهم برفقة المجني عليه الثاني، لورود معلومات حول حيازته مواد مخدرة ومؤثرات عقلية، إضافة إلى تعاطيه هذه السموم، وعليه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأنه، قبل أن يصار إلى مداهمة مقر سكنه التابع لإحدى الشركات والكائن في منطقة القصيص الصناعية.
وأضاف الشاهد انه لدى الوصول إلى هناك وطرق باب الغرفة، فتح المتهم النافذة الصغيرة الخاصة بالباب المذكور، وسألهما عن صفتهما، ولما أبرزا له بطاقتيهما العسكرية، أغلق النافذة على أصابعهما، وتسبب لهما بإصابات وجروح لهما، مشيرا إلى انه بفتح نافذة أخرى للغرفة، شوهد المتهم وهو يستخرج «المضبوطات» ويبتلعها، ويخفي البعض في ملابسه.
كما أفاد الشاهد النيابة العامة بأن المتهم هدده وزميله، بالاعتداء عليهما بسكين إذا حاولا الاقتراب منه لإلقاء القبض عليه، إلا انه انصاع إلى أوامرهما وحاول الهروب منهما بعد مقاومتهما ولكنه لم ينجح في ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً