سبع إصابات إثر تدهور سيارة على طريق الغيل برأس الخيمة

سبع إصابات إثر تدهور سيارة على طريق الغيل برأس الخيمة

أكد أولياء أمور الفتية المواطنين السبعة الذين نجوا من «حادث شاحنة» خطر في بلدة الغيل، نحو 40 كيلومتراً إلى الجنوب من مدينة رأس الخيمة، ليلة الجمعة الماضية، أن اثنين منهم يتلقيان العلاج في «العناية المركزة» بمستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة، في حين أخذت حالات الصغار المصابين إجمالاً بالتحسن والاستقرار خلال الساعات الماضية.وقال عبد الله عبيد خميس المزروعي، والد أحد الصغار المصابين: إن الفتية السبعة الذين لحقت بهم إصابات تفاوتت بين الخطرة والمتوسطة والبسيطة، في الحادث الذي وقع في الثامنة ليلاً، ونقلوا إلى مستشفى الشيخ خليفة التخصصي للعلاج، جميعهم أبناء عمومة، وأقارب، وكانوا جميعاً في سيارة واحدة، في طريق عودتهم إلى بلدتهم «الغيل»، في حين كشفت شرطة رأس الخيمة أن سائق السيارة لا يحمل رخصة قيادة، ويبلغ من العمر 16 عاماً. وأوضح أن أخطر الإصابات لحقت الشاب المواطن (سعيد راشد المزروعي)، نحو 15 عاماً، الذي يرقد حالياً في «العناية المركزة» بمستشفى الشيخ خليفة التخصصي، بعد أن أصيب بارتجاج في المخ، وهو يعاني غيبوبة متقطعة.وبيَّن أن ثاني أخطر الإصابات تعرض لها (فارس أحمد المزروعي)، 13 عاماً تقريباً، حيث أصيب بنزيف داخلي في الرأس وبكسر في الكتف، وكان يرقد أيضاً في «العناية»، حتى أمس الأول، وشهدت حالته تحسناً هو الآخر، فيما أصيب سائق السيارة، بلا رخصة قيادة، 16 عاماً، بكسر في الكتف، وكدمة قوية في الصدر، وإصابات ونزيف خارجي في الرأس. وقال: إن ابنه (علي) الذي كان بين المصابين، تعرض لإصابات متوسطة، قطع في أعصاب كف اليد، وكسر في الكف، وتقطع في اللحم، وإصابة قوية فوق الركبة.وأضاف المزروعي أن من بين المصابين (عبد الله علي المزروعي)، 11 عاماً، أصيب بكسر في فقرات الرقبة. و(أحمد عبد الله المزروعي)، 13 عاماً، تعرض لإصابات طفيفة، وخرج من المستشفى في اليوم التالي للحادث. و(علي محمد المزروعي)، 12 عاماً، كسر في القدم، خرج من المستشفى، وينتظر الخضوع لعملية جراحية.
النجاة من الموت
وأشار العميد د. محمد سعيد الحميدي، مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، إلى تلقي غرفة العمليات بلاغاً مساء الجمعة، حول تعرض مركبة لحادث اصطدام مع شاحنة ثم انحرافها وتدهورها مرات متكررة في أحد الطرق، لتتجه فوراً دوريات الشرطة التابعة لمركز شرطة الدقداقة الشامل، برئاسة النقيب إبراهيم المزروعي، مدير فرع المرور والدوريات، ومركبات الإسعاف، إلى موقع الحادث، حيث كشفت التحقيقات المبدئية وقوع الحادث حين أراد سائق المركبة (الإماراتي)، لا يحمل رخصة قيادة، تجاوز شاحنة أمامه في طريق ذي اتجاهين، لكنه تفاجأ بقدوم مركبة أخرى في الجهة المقابلة، محاولاً زيادة سرعته ليتقدم الشاحنة، وأثناء ذلك اصطدم بإطار الشاحنة الأمامي من الجهة اليمنى، ما أدى لفقدانه السيطرة على المركبة.ووفقاً لشرطة رأس الخيمة، فإن الإماراتيين السبعة المصابين في الحادث، تتراوح أعمارهم بين (13 و16 عاماً)، إثر حادث انحراف وتدهور مركبتهم في أحد الطرق في إمارة رأس الخيمة، وإصاباتهم بليغة.
«نداء» لإنقاذ الأرواح
وطالب أهالي الغيل الجهات المختصة بالإسراع في إنشاء طريق خاص بالشاحنات في بلدتهم، وهي تعبر حالياً الطريق الداخلي الرئيسي في «الغيل» الذي يعد شرياناً حيوياً فيها، يصلها بالعالم الخارجي، ويمتد نحو 7 كيلومترات، بدءاً من الطريق العام جنوب الإمارة وصولاً إلى قلب البلدة ونهايتها، في ظل عمل تلك الشاحنات وكثافة حركتها في نقل المواد الإنشائية من إحدى الكسارات وإليها، وذلك لإنقاذ أرواح الأهالي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً