الإمارات.. “مزحة” زوجين مع ابنهما المراهق كادت أن تقتله

الإمارات.. “مزحة” زوجين مع ابنهما المراهق كادت أن تقتله

أدت مزحة قام بها زوجان خليجيان في دولة الإمارات مع ابنهما المراهق إلى واقعة كادت تودي بحياته.
وقال مدير الاتصال في شرطة دبي، الرائد محمد علي عبيد، إن اتصالًا ورد من مراهق خليجي يبلغ من العمر 15 عامًا ذكر فيه أنه يقف فوق سطح البناية التي يقطنها، وأنه سيُقدم على الانتحار، لأن أهله يقولون على مسمع منه دائمًا إنه ليس “ابنهم” وإنهم وجدوه بجوار حاوية قمامة حين كان رضيعًا، وفق صحيفة “البيان” المحلية.
وأوضح الرائد عبيد أنه بعد اتصال المراهق توجهت دورية فورًا إلى مقر سكن الفتى، فيما ظلت موظفة مركز الاتصال في حديث معه عبر الهاتف، بعد أن هدّد بإلقاء نفسه فعلًا مؤكدًا وجوده بأعلى البناية، وتبادلت الموظفة الحديث مع المراهق، حيث سألها سؤالًا عفويًا “هل تحبينني؟”، كما سألها عن عمرها وأخبرها أنه يرغب في الحديث معها لأنه يفتقد الحديث مع أهله وإخوانه.
وبعد لحظات نجحت الموظفة بإقناعه بعدم الانتحار، وعندما وصلت الدورية اصطحبته لأهله، وفوجئ الأهل بتواصل ابنهم مع الشرطة، وأنه كان سيقدم على الانتحار، وأكدوا أنهم لم يكونوا على علم أن مزحتهم معه ستسبب له ما حدث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً