من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري؟

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري؟

يعتبر مرض السكري من الامراض الاكثر شيوعاً والأكثر خطراً على صحة الإنسان، وتتفاوت انواعه وتختلف لتصيب أشخاصاً محددين. ما هو السكري من النوع الثاني؟
السكري من النوع الثاني، هو أحد الأنواع الأكثر شيوعاً، وهو غالباً ما لا يقوم على ضعف في الإنسولين أو خلل في البنكرياس، إنما ينتج عن مقاومة داخلية للجسم لهذه المادة المخففة من آثار السكر في الجسم.
من هم الأشخاص المعرضون للإصابة بالسكري من النوع الثاني؟
– في ما يتعلّق بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني فنشير الى أن من يعانون من البدانة هم معرضون للإصابة بهذا الداء، خصوصاً وأن معدّل الغلوكوز في الجسم لديهم يتأثر بالوزن الزائد. لذا من المهم أن يحاولوا خسارة الوزن والحفاظ على رشاقتهم.
– أيضاً من بين الاشخاص المعرّضين للإصابة بداء السكري من النوع الثاني نشير الى هؤلاء الذين لا يمارسون أي نشاط بدنيّ أو لا يقومون بأي نوع من أنواع الرياضة، وهذا كله يخفف من قوة الجسم وقدرته على مقاومة تجمّع الغلوكوز في الدم والتسبب بالسكري.
– كما أن المتقدمين في السن هم أيضاً من الأشخاص المعرضين للإصابة بالسكري من النوع الثاني خصوصاً وأن التقدم في السن هو من الأسباب الأساسية لهذا النوع من أنواع السكري، نتيجة ضعف الجسم وتراجع وظائفه.
– بالإضافة الى أن المرأة الحامل هي من بين هؤلاء المعرضين لهذا النوع من السكري، خصوصاً إذا كانت لا تتبع نظاماً غذائياً متوازناً الأمر الذي ينعكس سلباً على صحتها وعلى صحة حملها. لذا من المفيد مراجعة الطبيب المختص للحؤول دون الإصابة بهذا الداء.
(صحتي)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً