ماذا يقصد بالضريبة الصفرية في الإمارات وما هي القطاعات الخاضعة لها؟

ماذا يقصد بالضريبة الصفرية في الإمارات وما هي القطاعات الخاضعة لها؟


عود الحزم

أوضح المحامي الإماراتي محمد عبد الله الرضا، أنه ومع تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الإمارات، بدأ المواطنون والمقيمون يسمعون بمصطلح الضريبة الصفرية، وهو الذي يشمل الشركات التي تدفع ضريبة القيمة المضافة وتستردها من الحكومة في النهاية فتكون النسبة صفر، أما المعفاة من ضريبة القيمة المضافة فهي الأعمال التي تورد السلع والخدمات ولا يمكنها استرداد الضريبة على مشترياتها. وفيما يتعلق بالقطاعات الخاضعة للضريبة الصفرية في الإمارات، أشار الرضا عبر 24، إلى أنها تشمل التصدير المباشر أو الغير مباشر (المعلق بالرسوم الجمركية وبحد أقصى 90 يوماً) بشرط أن لا تغادر السلع الدولة بصحبة راكب أو فرد من أفراد طاقم الطائرة، أو السفينة، والبضاعة التالفة لظروف قاهرة، إضافة إلى تقديم خدمات من خاضع للضريبة إلى شخص أو جهة خارج الدول المطبقة للضريبة (كالبرامج السياحية خارج الدولة، أو الاستشارات الهندسية و القانونية و المحاسبية خارج الدولة)، وتصدير خدمات الاتصالات (التجوال الدولي وغيره من مزودي الخارج).ولفت محمد عبد الله الرضا، إلى أن من القطاعات المشمولة كذلك بالضريبة الصفرية، خدمات النقل الدولي للركاب والسلع، والطوابع البريدية الصادرة عن مجموعة بريد الإمارات لاستخدامها للنقل خارج الدولة، إلى جانب توريد الطائرات والسفن وقوارب والعوامات صممت للغرض التجاري، وتوريد حافلة أو قطار مصمم أو تجهيزه للنقل العام لعدد 10 ركاب فأكثر.وذكر أن من القطاعات والخدمات الخاضعة للضريبة الصفرية في الإمارات، السلع والخدمات المرتبطة بوسائل النقل ما عدا الوقود ومنتجات النفط والغاز، والمعادن الثمينة المستوردة لغايات الاستثمار، والتي تكون نسبة نقائها 99% أو أكثر، وأن تكون قابلة للتداول في أسواق السبائك العالمية، علاوة على المباني المصممة لاستخدام الجمعيات ذات النفع العام، والمباني السكنية المحولة بشرط أن يتم التوريد خلال 3 سنوات من الانتهاء من التحويل.ونوه المحامي الإماراتي محمد عبد الله الرضا إلى أن خدمات التعليم أيضاً تخضع للضريبة الصفرية (بشرط أن تكون مسجلة رسمياً ومعترف بها بالدولة ولديها منهج مصرح به)، في حين يستثنى من ذلك (الزي الرسمي، والأطعمة والمشروبات، والرحلات الترفيهية، وسلع المواد غير التعليمية)، مشيراً إلى خدمات الرعاية الصحية والمعدات الصحية خاضعة للضريبة الصفرية، باستثناء (العلاجات الاختيارية والتجميلية غير الموصوفة من قبل الطبيب، والمصحات الترفيهية العلاجية).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً