5 مفاتيح لزواج مليئ بالرومانسية على الدوام

5 مفاتيح لزواج مليئ بالرومانسية على الدوام

هل تحقق حلمك أخيرا بالزواج من فارس أحلامك وحبيب قلبك الدائم؟ لا بد أنك مسرورة جدا بذلك عزيزتي وأنك تمنين النفس أيضا بأن تكون سعادتك تلك مستمرةً على الدوام. ولكن هل من الممكن تحقيق الأمر فعليا خاصةً بعد مضي الكثير من الوقت على زمن ارتباطكما؟ سيطرق شبح الرتابة والروتين بابكما حتما، وستتواتر التزامات ومشاغل كل منكما، وربما تبدأ أيضا بعض المشاكل في الظهور بسبب الاختلافات في الأطباع وفي وجهات النظر أيضا. إذا فالأمر يبدو صعبا للغاية ومليئا بالتعقيدات، وهو ما يتجلى حقا عند نظرنا إلى أرض الواقع، واطلاعنا على تلك التقارير المفزعة لحالات الطلاق التي أصبحت تنتشر بشكل مهول في عالمنا العربي. فما العمل إذا للمحافظة على مؤسسة زواج ناجحة ومليئة بالحب والرومانسية؟ سؤال مهم من الأكيد أنك قد طرحته على نفسك عزيزتي وتنتظرين الإجابة الشافية عنه، تابعي معنا إذا ما تبقى من أسطر من هذا المقال لتروي ضمأك ذاك، حيث سنستعرض لك 5 أسرار ناجحة لعلاقة زوجية ملؤها التجدد والشغف الدائم. اكتشفي كل ذلك سيدتي!

5 أسرار لزواج رومانسي على الدوام 

1- السر الأول: الخروج سويةً وتبادل الأحاديث والأمنيات

لا تجعلي علاقتك بزوجك رهينة اللقاء بالبيت، بل احرصي على استعادة كل تلك اللحظات السعيدة التي قد عشتماها معا خلال أيام الخطوبة من خلال دعوته بين الحين والآخر إلى التنزه خارجا ولما لا مسكه من يديه كأي مغرمين، أو أيضا الجلوس سويةً في مكان هادئي وجميل من أجل تبادل الأحاديث وتشارك الأحلام والأمنيات تحت ضوء القمر والنجوم. يبدو الأمر غايةً في الرومانسية، أليس كذلك؟ لا تترددي إذا عزيزتي في التعبير عن حبك الفياض لشريكك والبوح له عن عشقك الأبدي اتجاهه، وخاصةً عن دعمك الدائم والمتواصل له في السراء وفي الضراء أيضا.
2- السر الثاني : استعادة الذكريات الجميلة والرومانسية 

اعلمي عزيزتي بأن الذكريات الجميلة نجم في السماء يضيء لنا، ودرة فخر تتلألأ ونزين من خلالها كلامنا، وناي نشدو به، وسفينة أحلام نركبها ونبحر بها عبر الأيام الحاضرة بأمل استعادتها من جديد. ومن أجل كل ذلك لا تهميليها مطلقا، بل احرصي على استرجاعها مع زوجك كلما أتيحت لك الفرصة بذلك، كأن تحضري مثلا ألبوم الصور التي جمعتكما سويا في أسعد اللحظات وتشاهدانها معا، أو أن تتبادلا الأحاديث عن المواقف المثيرة أو حتى الطريفة التي حصلت معكما، ولما لا أيضا الاستماع إلى الأغاني والموسيقى التي خلدت ذكراها أثرا جميلا في قلبيكما، سيكون ذلك دليلا واضحا عن العشق والإخلاص، أليس كذلك؟
3- السر الثالث : تناول عشاء رومانسي والرقص معا 

هل مللت فكرة دخولك إلى المطبخ من أجل تحضير الوجبات اليومية؟ لا تظهري تذمرك ذاك أمام زوجك بالمرة، بل اعملي على كسر ما تعانينه من روتين من خلال دعوته إلى وجبة عشاء رومانسية مع الشموع والورود المتناثرة في كل مكان، سيبدو الأمر غايةً في الروعة بالنسبة إليه أيضا، تأكدي من ذلك! أما إذا ما أردتها ليلةً لا تنسى، فلا تمرريها هكذا من دون شغف أكبر، بل احرصي حبيبك إلى الرقص على نغمات بعض الموسيقى الهادئة، وعلى طريقة السلاو أو أيضا التانجو أو السامبا.
4- السر الرابع : اللعب معا 

هل تحلمين بوجود صديقة مفضلة في حياتك تفضين إليها بأسرارك وتشاركينها جميع لحظاتك السعيدة والأحلام التي تراودك حتى وإن كانت طفوليةً؟ ستشعرين حينها بالكثير من الأمان والراحة والاستقرار، أليس كذلك؟ ما رأيك لو تقاسمت جميع هذه المشاعر مع زوجك وشريكك في الحياة؟ سيبدو الأمر رائعا بحق عزيزتي، فالصداقة تدوم طوال العمر ومعها الزواج أيضا حينما يشعر كل طرف بتشارك اهتماماته مع الآخر، ومن أجل ذلك ليس عليك بالتردد مطلقا في دعوة حبيبك إلى متابعة فيلم رومانسي، أو أيضا اللعب معا بالورق أو بعض الألعاب الإلكترونية، على أن يكون الرهان في كل مرة تبادل قطع من الشيكولاتة أو الحلوى اللذيذة، أو أيضا الكثير من القبلات الحميمية؛ سيضفي ذلك مزيجا من السرور والإثارة على حياتكما، تأكدي من ذلك!
5- السر الخامس : تبادلا الهدايا

يقال دائما بأن الإنسان لا ينتظر الهدية ولكنه مع ذلك يسر بها كثيرا، لأنها عادةً ما تعبر عن الاهتمام والصدق في المشاعر، فهي ذلك الرمز البسيط والجميل الذي يؤلف بين القلوب، ويقيم جسورا للمودة، ويضفي جوا من المشاعر الإنسانية الصادقة، وذلك بغض النظر عن قيمتها المادية. فاحرصي إذا عزيزتي على تقديم الهدايا إلى زوجك حتى وإن كان ذلك من دون أي مناسبة، ولا تنسي أن تجعلي الأمر أسلوب حياة بالنسبة إليه أيضا حتى تتمتن أواصر الروابط والمحبة بينكما على الدوام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً