بالصور.. هكذا أوقع “داعشي” بفتاة روسية للالتحاق بالتنظيم

بالصور.. هكذا أوقع “داعشي” بفتاة روسية للالتحاق بالتنظيم


عود الحزم

ناشدت فتاة روسية، الرئيس فلاديمير بوتين العفو عنها من حكم السجن الصادر بحقها، لمحاولتها الانخراط في تنظيم “داعش“، ملتمسة منه الإفراج عنها والاكتفاء بمدة عقوبتها التي قضتها في السجن.
ووفق والد الفتاة التي تُدعى فارفارا كاراولوفا، فإن ابنته “طلبت من الرئيس بوتين العفو عنها، فيما طلبت من المفوضية الروسية لحقوق الإنسان الإسراع في البت في طلب العفو عنها”، مشيرًا إلى أنها انتسبت خلال فترة قضاء عقوبة السجن إلى كلية الحقوق، مما أكسبها كثيرًا من الأصدقاء الذين يوفرون الدعم اللازم لها.

في غضون ذلك، أعربت الطالبة فارفارا، عن أسفها الشديد لمحاولة الالتحاق بتظيم “داعش” قائلة  إن “ضياع أكثر من سنتين من العمر مأساة بالنسبة لشابة نشطة، ولا أفقد الأمل في العدالة ونرجو ترك كل ذلك وراءنا”.
وكانت فارفارا رصدت لدى محاولتها عبور الحدود التركية إلى سوريا، قبل أن تعتقلها قوات الأمن في تشرين الأول من العام 2015.
وأدينت الطالبة بمخالفتها القانون الروسي ومحاولة الالتحاق بتنظيم إرهابي، حيث قضت محكمة روسية في كانون الأول بسجنها لمدة 4-5 سنوات.
وتعود تفاصيل محاولة الطالبة الالتحاق بتنظيم “داعش”، حيث وقعت في العام 2014 في حب أحد مسلحي التنظيم في سوريا، وأخذ يحثها على الالتحاق به، موهمًا إياها بأنها ستصبح قريبة جدًا من “الجنة”.
في تلك الأثناء، حاولت الفتاة الالتحاق بعشيقها، لكنها فشلت في المرة الأولى، مما دعاها إلى تغيير اسمها وكنيتها لتستخرج جواز سفر جديد وحاولت مرة أخرى السفر حيث يقيم عشيقها إلا أن المخابرات الروسية أوقفتها في المطار قبل تمكنها من ركوب الطائرة المتوجهة إلى تركيا.
 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً