أقوال الشاكي تبرّئ متّهما

أقوال الشاكي تبرّئ متّهما

قررت محكمة استئناف أبوظبي، تبرئة شخص من جنسية آسيوية من تهمة الاعتداء على حارس مدرسة لتعليم القيادة، وذلك بسبب تناقض أقوال الشاكي، الذي أوضح في أقواله بان الاعتداء تم عليه صباحاً ثم عاد ليبيّن بأن الاعتداء وقع مساءً.
وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهم إلى القضاء بوصف انه تعدى على القائم بخدمة عامة “حارس أمن” برميه بالحجارة، وسبه بالعبارات الماسة بالعرض، وكان ذلك بسبب منعه المتهم من دخول مركبته إلى داخل مدرسة تعليم القيادة، حيث انه يقوم بتهريب الركاب، إذ أصدرت عليه محكمة أول درجة حكماً بالسجن لمدة 6 أشهر مع الإبعاد عن الدولة.
لم يرض المتهم هذا الحكم فاستأنف، وقالت المحامية ربيعة عبدالرحمن الحاضرة مع المتهم أمام محكمة الاستئناف: بأن الشاكي ذكر في محضر جمع الاستدلالات أن الواقعة حدثت في تمام الساعة 8 والنصف صباحاً، إلا أنه في تحقيقات النيابة العامة قرر بأن الواقعة حدثت الساعة 6 مساءً، وهنا التساؤل هل الواقعة حدثت صباحاً أم مساءً.
ودفعت المحامية بعدم وجود شهود على الواقعة وبشيوع الاتهام وبعدم معقولية تصورها، مقدمة مذكرة شاملة بدفوعها، ملتمسة من هيئة المحكمة الحكم ببراءة موكلها.
وأشارت هيئة المحكمة بأنه تبين لها بعد الاطلاع أن ما نسبه الشاكي للمتهم لا دليل يقينياً عليه في الأوراق، وأن أقواله جاءت متناقضة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً