وقائع جلسة الاستئناف الأولى لقضية قاتل ومغتصب الطفل “آذان”

وقائع جلسة الاستئناف الأولى لقضية قاتل ومغتصب الطفل “آذان”


عود الحزم

أرجأت محكمة استئناف أبوظبي، صباح اليوم الأحد، النظر في قضية قاتل ومغتصب الطفل الباكستاني “آذان” إلى 13 نوفمبر (شباط) المقبل، لتوكيل محام دفاع عن المتهم من قبل المحكمة، وذلك وفقاً لقانون العقوبات الاتحادي.
ووجهت محكمة الاستئناف خلال جلستها الأولى الخاصة بالقضية، سؤالاً لوالد الطفل آذان بصفته ولياً للدم، ما إذا كان يريد العفو أم تطبيق القصاص بحق المتهم، فأجاب بـ”القصاص دون غير”، وذلك للمرة الرابعة منذ أولى جلسات محاكمة القاتل في 8 أغسطس (آب) 2017. وفي تصريحات أكد ماجد تنوير -والد آذان- أن “عائلة الطفل لن تتراجع عن طلب القصاص مهما حدث، لأن ما فعله القاتل بحق الطفل عبر التخطيط المسبق لاغتصابه وقتله، لا يمت للإنسانية بصلة”.وكانت محكمة الجنايات في أبوظبي، حكمت في 27 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017، بإعدام قاتل الطفل آذان، وفق الطريقة القانونية في الدولة وهي رمياً بالرصاص.يذكر أن محكمة الجنايات، شهدت أولى جلسات محاكمة قاتل ومغتصب الطفل الباكستاني “آذان” بعد أن أحالته النيابة العامة إلى المحكمة، موجهة إليه تهم القتل العمد، على خلفية قيامه بالسيطرة على الطفل البالغ من العمر 11 عاماً بهدف اللواط به، وإزهاق روحه، مستخدماً حبلاً لفه حول رقبته، مما أدى إلى وفاته، بعد أن قام بالتنكر بزي امرأة منقبة مستدرجاً الضحية إلى أعلى البناية التي تقطنها أسرته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً