اختبأ تحت شاحنة للهجرة سرًا إلى أوروبا فقضى تحت عجلاتها (صورة)

اختبأ تحت شاحنة للهجرة سرًا إلى أوروبا فقضى تحت عجلاتها (صورة)


عود الحزم

لقي شاب مغربي مصرعه تحت عجلات شاحنة للنقل الدولي، في ميناء بني نصار قرب مدينة الناظور شرق المغرب، عندما حاول تحقيق حلمه بالهجرة إلى أوروبا.
واختبأ الشاب محمد البغدادي، ويبلغ من العمر 22 عامًا، تحت الشاحنة المتوجهة إلى أوروبا، ففقد توازنه خلال سيرها ووقع على الأرض، مما عرضه للدهس تحت عجلاتها بطريقة بشعة، تسببت في مفارقته الحياة على الفور.
وكان الشاب يعمل نادلًا في أحد المقاهي، إلا أنه قرر المغامرة بحياته لتحقيق حلمه، وتم دفنه بمدينة “زايو” وسط حزن شديد من عائلته وسكان المنطقة.
ورافق محمد في مغامرته المجنونة شاب آخر لقي المصير نفسه، لكنه لم يفارق الحياة وما يزال في وضع صحي حرج بالمستشفى.
وأثارت الواقعة حفيظة رواد فيسبوك، واعتبروه “شهيدا جديدا للفقر”، منددين بـ”الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي تدفع العديد من الشباب المغاربة لاختيار مغامرة الموت من أجل الحلم الأوروبي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً