بلاغ للنائب العام المصري للتحقيق بسرقة غرفة نوم الملك فاروق

بلاغ للنائب العام المصري للتحقيق بسرقة غرفة نوم الملك فاروق

قدّم محامٍ مصري اليوم الأربعاء، بلاغًا للنائب العام في بلاده للتحقيق في واقعة سرقة غرفة النوم الخاصة بـ”الملك فاروق” وبيعها لأحد المتاجر بأمريكا.
وبيّن المحامي عمرو عبدالسلام، في بلاغه للنائب العام المستشار نبيل صادق، أن “غرفة نوم الملك فاروق عرضها أحد متاجر التحف في ولاية نيو أورلينز الأمريكية، للبيع بـ 985 ألف دولار”.
وأضاف أن هذه “الغرفة كانت موجودة داخل الاستراحة الملكية بحديقة الحيوان بالجيزة وتم اكتشاف سرقتها في العام 2013 وتم استبدالها بغرفة أخرى  من أحد محلات بيع الأثاث وهو ما أصاب الشعب المصري بحالة من الغضب بسبب تقاعس أجهزة الدولة عن تحديد المسؤول عن السرقة وتهريب الغرفة إلى الخارج”.
وطالب مقدم البلاغ “بفتح تحقيقات عاجلة لتحديد المسؤولين عن تلك الواقعة وإحالتهم إلى المحاكمة الجنائية واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ومخاطبة الخارجية الأمريكية لاسترداد الغرفة طبقًا للاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية التراث والآثار”.
وأثار نشر موقع أمريكي صورًا لغرفة نوم الملك فاروق المسروقة موجة من الغضب في الشارع المصري وسط تساؤلات عن كيفية سرقة الغرفة وتهريبها.
وكان مساعد وزير الآثار الدكتور مصطفى أمين، قال إن “الغرفة اختفت من الحديقة في العام 2013 وتم تسجيل مبنى استراحة الملك فاروق في الحديقة أثريًا بعد ذلك العام أي بعد اختفاء غرفة النوم”.
بدورها قالت الكاتبة المصرية لميس جابر، إن “كبير الياوران (مسيري القصور الملكية) في عهد الرئيس الراحل عبد الناصر أبلغ الرئيس باختفاء الكثير من متعلقات الملك فاروق من قصر عابدين ووضعت بدلاًا منها أشياء مقلدة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً