محمد بن راشد يطلق “محمية المرموم” أكبر مشروع سياحي صحراوي عربي

محمد بن راشد يطلق “محمية المرموم” أكبر مشروع سياحي صحراوي عربي

أعلن نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن تحديد 10% من مساحة إمارة دبي، محميةً طبيعيةً للنباتات والحيوانات والطيور المحلية والمهاجرة تحت مسمى “محمية المرموم”، لتكون بذلك أكبر وجهة بيئية سياحية تشترك في تنفيذها 9 جهات حكومية، وتنفذ أكثر من 20 مشروعاً حيوياً وتهدف إلى استقطاب مليون زائر سنوياً.
وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر حسابه الرسمي على تويتر اليوم الثلاثاء، أن “الحفاظ على البيئة هو حفاظ على أهم ثرواتنا.. والاستثمار فيها هو استثمار في أغلى ما نملك”، مضيفاً: “تعد المرموم إضافة بيئية وسياحية ورياضية جديدة لأسلوب الحياة في الإمارات”.ولفت إلى أن “الصحراء تضم جمالاً.. وتعطي إلهاماً.. وتمنح سكينةً ومسكناً للنبات والطير والإنسان”، مشيراً إلى أن “هدفنا في محمية المرموم توفير بيئة خصبة للنباتات.. ومحمية طبيعية للحيوانات.. ووجهة سياحية للعائلات”.وقال نائب رئيس دولة الإمارات: “عندما تعمل 9 جهات حكومية كفريق واحد.. تكون النتائج استثنائية كمحمية المرموم”.وتعد “محمية المرموم” أول محمية صحراوية غير مسورة في الدولة مفتوحة للجمهور، وتضاعفت مساحتها نحو ثلاث مرات، وتحتضن أكبر مشتل للحياة النباتية في الإمارات على مساحة 40 هكتاراً، وستضم أكثر من مليون شتلة من مختلف أنواع النباتات المحلية وذلك للحفاظ على التنوع البيولوجي في دبي.وتضم المحمية أكثر من 20 مشروعاً بيئياً وترفيهياً وثقافياً ورياضياً تشترك في تنفيذها 9 جهات حكومية من بينها 10 منصات لمراقبة الحيوانات البرية والطيور ومراقبة النجوم وغروب الشمس وممارسة اليوغا، ومسرح خارجي يستضيف عروضاً من مختلف أنحاء العالم ويتسع لـ350 شخصاً، إضافة إلى مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الأكبر من نوعه في موقع واحد في العالم بقدرة 5000 ميغاوات بحلول العام 2030، كما تستضيف أكثر من 20 بطولة وفعالية رياضية على مدار العام يشارك فيها أكثر من 20 ألف شخص.وتعد محمية المرموم أكبر مشروع بيئي وسياحي وترفيهي مستدام في الدولة يهدف إلى تسليط الضوء على واحدة من أهم المحميات الصحراوية في الإمارات والمنطقة التي تحتضن حياة فطرية تعد من بين الأغنى والأكثر تنوعاً، وتوفر ملاذاً لتشكيلة كبيرة من الحيوانات والطيور المهددة بالانقراض، علاوةً على استضافتها العديد من البرامج البيئية والمشاريع السياحية المبتكرة والمتنوعة التي تستهدف مختلف فئات المجتمع مشكلةً بذلك مشروعاً رائداً يتبنى مفهوم الترفيه البيئي متعدد المجالات والاهتمامات ويترجمه من خلال مشاريع حيوية تجمع بين التثقيف والوعي البيئي وبين السياحة والترفيه.الصحراء تضم جمالاً.. وتعطي إلهاماً.. وتمنح سكينة ومسكنا للنبات والطير والإنسان .. وهدفنا من مشروع محمية المرموم توفير بيئة خصبة للنباتات.. ومحمية طبيعية للحيوانات.. ووجهة سياحية للعائلات pic.twitter.com/dKlMi41HdI

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً