أنواع الصداع وعلاجه “متى نقلق و ماذا نفعل”

أنواع الصداع وعلاجه “متى نقلق و ماذا نفعل”

كل شخص في العالم تقريبًا شعر بألم الصداع ويبحث عن طرق علاج الصداع ، و معظمنا شعر به مرات عديدة. الصداع البسيط أكثر قليلا من مجرد إزعاج بسيط والذي يمكن التغلب عليه عن طريق مسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية ، بعض الطعام أو القهوة، أو أخذ قسط من الراحة. ولكن اذا كان الصداع شديد أو غير معتاد، فيجب توخي الحذر من وجود سكتة دماغية ، ورم أو جلطة دموية.لحسن الحظ ، أن هذه المشاكل نادرة الحدوث، ولكن عليك أن تعلم متى يحتاج الصداع عناية عاجلة و كيفية التحكم في الغالبية العظمى من أنواع الصداع والتي لا تهدد صحتك.الأطباء لم يتوصلوا لمعظم أسباب حدوث الصداع. فهم يعلمون أن النسيج الدماغي و الجمجمة ليسوا مسئولين عن الصداع بسبب عدم احتوائهم على الأعصاب المسئولة عن توصيل الشعور بالألم. لكن الأوعية الدموية في الرأس و الرقبة من الممكن أن تشير إلى الألم مثلها مثل الأنسجة المحيطة بالدماغ و بعض الأعصاب الكبيرة والتي تنشأ في الدماغ . فروة الرأس ، الجيوب الأنفية ، الأسنان و عضلات و مفاصل الرقبة من الممكن أن تسبب ألم الرأس.تستطيع ان تعتني بالعديد من انواع الصداع بنفسك ، و يستطيع طبيبك أن يعطيك دواء للسيطرة على أشد أنواع الصداع ، ولكن بعض أنواع الصداع قد يحتاج إلى رعاية طبية سريعة .إليك بعض العلامات التحذيرية والتي ان تواجدت عليك أن تقلق :هناك أكثر من 300 نوع من الصداع،ولكن 10% فقط منهم معروف أسبابه.و تسمى الأنواع الأخرى الصداع الأوّلي .وفيما يلي ملخص لبعض أنواع الصداع الأولية الرئيسية :يحدث لثلاثة أشخاص من أصل أربعة،صداع التوتر هو الأكثر شيوعا بين كل أنواع الصداع،في معظم الحالات هو خفيف الى معتدل في شدته ويحدث بشكل غير منتظم.ولكن عدد قليل من الناس يعانون من صداع التوترشديد الألم،وبعضهم يعاني منه ثلاث أو أربع مرات في الأسبوع.صداع التوتر ينتج عنه ألم غير حاد و ضغط على جانبي الرأس. مرضى صداع التوتر يشعرون بعدم الارتياح.ومن الممكن أن يشعر أيضا بألم في الرقبة و الكتفين.بعض حالات صداع التوتر ناتجة عن التعب،ضغط انفعالي،أو مشكلة في العضلات أو المفاصل أو الرقبة أو الفك .معظمها يستمر من 20 دقيقة الى ساعتين.اذا شعرت بصداع التوتر بصورة عَرَضية،فانك تستطيع الاعتناء بالألم بنفسك. مسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية مثل أسيتامينوفين (تيلينول وأنواع أخرى) ومضادات الالتهاب غير الاستيرويدية مثل الأسبرين،نابروكسين (أليف أو أنواع أخرى)، أو ايبوبروفن (موترين، آدفيل، وأنواع أخرى) غالبا ما تحقق الغرض،ولكن أتبع التعليمات ولا تأخذ أكثر مما ينبغي.العديد من الناس التي تعاني من تكرار نوبات صداع التوتر من الممكن أن تمنع النوبات عن طريق مضادات الاكتئاب مثل أميتربتيلين(ايلافيل). لحسن الحظ، معظم اناس الذين يعانون من صداع التوتر سيصبحون أفضل باستخدام أساليب أبسط.يحدث الصداع النصفي بنسبة أقل من صداع التوتر، ولكن دائما ما يكون أكثر شدة . و هو أكثر شيوعا بين النساء مرتين أو ثلاث مرات أكثر من الرجال،ولكن سيكون من سوء الحظ ان تكون من بين 6% الى 8% من بين الرجال الذين يعانون الصداع النصفي .واستنادا الى دراسة قامت بها جامعة هارفورد على 20,084 رجل تتراوح أعمارهم ما بين 40 الى 84 عام أشارت الى ان الرجال الذين يعانون الصداع النصفي يؤثر على القلب ويعزز من إمكانية الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 42% . أطباء الأعصاب يؤمنون بأن الصداع النصفي يحدث بسبب تغيرات في الدورة الدموية للدماغ و نشاط الخلايا العصبية. الوراثة أيضا تلعب دورها حيث أنه 70% ممن يعانون الصداع النصفي لديهم على الأقل قريب يعاني من نفس المشكلة .على الرغم من أن الصداع النصفي من الممكن أن يحدث من دون سابق انذار،فهناك دائما سبب لحدوثه. فالأشياء التي تسبب الصداع النصفي تختلف من شخص لأخر، لكن الذين يعانون من الصداع النصفي عادة ما يكونون حسّاسين لنفس الأسباب.و الجدول يوضح بعض الأسباب الأكثر شيوعا.الصداع النصفي غالبا ما يبدأ في المساء أو أثناء النوم.وتأتي النوبات لبعض الأشخاص مسبوقة بعدّة ساعات من التعب،الاكتئاب،الخمول أو عدم الشعور بالإرتياح و الأرق .بسبب الاختلافات الكثيرة في أعراض الصداع النصفي، يعتقد على الأقل نصف الذين يعانون من الصداع النصفي أنهم مصابون بالتهابات الجيوب الأنفية أو بصداع التوتر وليس الصداع النصفي .حوالي 20 % من الصداع النصفي يبدأ بواحد أوأكثر من العلامات العصبية والتي تسمى أورة. المشاكل البصرية هي الأكثر شيوعا. والتي تشمل الهالات،الومضات أو الأضواء الساطعة،خطوط مموجة وحتى من الممكن أن يحدث فقدان مؤقت للبصر. من الممكن أيضا أن تسبب الأورة التنميل والتخدر في جانب واحد من الجسم،خصوصا الوجه واليد. بعض المرضى تأتي لهم أعراض الأورة بدون صداع،هم يعتقدون دائما أ،هم يعانون من سكتة دماغية وليس صداع نصفي.أغلبية حالات الصداع النصفي تحدث بدون ظهور الأورة. في معظم الحالات ، يكون الألم في جانب واحد من الدماغ،يبدأ غالبا حول العين والمنطقة بين الأذن و العنق قبل الانتشار و الوصول الى مؤخرة الرأس.الألم يكون شديد في كثير من الأحيان،ويوصف كأنه خفقات أو نبضات.الغثيان شائع،والعديد من مرضى الصداع النصفي يعانون من الدموع ،سيلان الأنف أو الاحتقان. اذا كانت هذه الأعراض واضحة،فربما تقود الى تشخيص خاطئ لصداع الجيوب الأنفية.عندما تلاحظ الصداع النصفي في مراحله الأولية، يمكنك وقتها أن تسيطر عليه حتى بدون استخدام مسكنات   الألم التي تصرف دون وصفة طبية أسيتامينوفين،أسبرين،ايبوبروفين،نابروكسين، ومزيج من المسكنات مع الكافيين كلها فعالة،اذا اخذت جرعة كاملة في النوبات.الدواء المضاد للغثيان ميتوكلوبراميد (ريجلان) من الممكن أن تحسن من فاعلية مضادات الالتهاب غير الاستيرويدية. عند الاحتياج الى الأدوية التي يوصفها الطبيب ، معظم الأطباء تلجأ الى التريبتان،والموجود عللا هيئة أقراص،بخاخات أنف أو حقن والتي يستطيع المريض ان يتعلم كيف يعطيها لنفسه .الأمثلة تشمل سوماتريبتان (ايمتريكس) زولميتريبتان(زوميج) و ريزاتريبتان(ماكسالت). أدوية التريبتان توفر الشفاء التام في خلال ساعتين لحوالي 70% من المرضى،وتكون الاستجابة أفضل اذا بدأ العلاج مبكرا. بعض المرضى يحتاجون الى جرعة اخرى خلال 12-24 ساعة .المرضى الذين يعانون من أمراض الشرايين التاجية أو لديهم إحتمالات الاصابة بأمراض القلب لا يجب أن يستخدموا تريبتان،لأنه يقلل من تدفق لدم للقلب و الدماغ. المرضى الذين يستخدمون مضادات الاكتئاب من نوعية مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية لا يستطيعون استخدام تريبتون.أعمل مع طبيبك لايجاد طريقة فعالة مناسبة لك. تذكر،ان الافراط في الاستخدام من الممكن أن يؤدي الى رجوع حدوث الصداع،و حدوث حلقة مفرغة بين الأدوية و الصداع النصفي .لذلك اذا كنت تحتاج الى علاج لأكثر من مرتين أو ثلاثة ،عليك بالعلاجات الوقائية .ممكن لبعض الناس أن تمنع الصداع النصفي ببساطة عن طريق تجنب الأسباب. البعض الاخر يستجيب بشكل جيد للعلاج الفوري في حالات النوبات المتباعدة . ولكن من يعانون من نوبات متكررة غالبا ما يستفيدون من الأدوية الوقائية.أكثر الأدوية التي يصفها الأطباء مانعات بيتا (مثل بروبرانولول،أتينولول وميتوبرلول)، بعض مضادات الاكتئاب (مثل أميتربتيلين) ، وبعض الأدوية المضادة للتشنجات (مثل ديفالبروكس،توبيرامات،و جابابنتين).الحالات الصعبة ربما تحتاج الى زيارة أخصائي الصداع .الصداع العنقودي غير شائع ولكنه شديد جدا، وهو يحدث 5 مرات أكثر للرجال منه للسيدات . على الرغم من أن أي شخص يمكن أن يصاب بالصداع العنقودي، ولكن المريض المثالي هو رجل في منتص العمر مع تاريخ من التدخين .اتخذ الصداع العنقودي هذا الاسم لأنه يأتي على هيئة نوبات مجتمعة، ويأتي واحدة الى ثماني نوبات في اليوم خلال فترة شهر الى ثلاثة كل سنة أو سنتين، و غالبا في نفس الوقت من العام .الألم دائما يصيب جانب واحد من الرأس ويكون قوي جدا. العين الموجودة في جانب الألم تكون حمراء و دامعة. من الممكن ان يتدلى الجفن، و تسيل الأنف أو تنسد.تبدأ النوبات بشكل مفاجئ وتستمرلمدة من 30-60 دقيقة. معظم المرضى يشعرون بالقلق و عدم الراحة اثناء النوبة،لا يستطيعون الجلوس،يركضون، يهرولون في أماكنهم، أو يصدمون رؤوسهم في الحائط. قد يصاحب الألم الغثيان و الحساسية للضوء و الصوت .قام الأطباء بتشخيص مئات الحالات المرتبطة بالصداع، هنا القليل منهم :العديد من الأدوية من آثارها الجانبية الصداع،و على الرغم من كونه شئ متناقض ،العديد من أدوية علاج الصداع قد تسبب الصداع أو يعاود الصداع الحدوث.الذين يعانون من الصداع يكونون أكثر عرضة لحلقة مفرغة من الألم،فيضطرون لأخذ الأدوية مما يسبب المزيد من الألم.التهاب الجيوب الأنفية الحاد يسبب ألم في مقدمة الرأس، حول الأنف والعين،على الخدين أو على الأسنان العلوية. الانحدار الى الامام يزيد من الألم . افرازات أنفية ثقيلة،احتقان الأنف، الحمى كل هذه الأعراض بسبب الجيوب الأنفية. عندما تنتهي العدوى الحادة، ينتهي الألم.التهاب الجيوب الأنفية ليس سبب شائع للصداع المزمن أو الصداع المتكرر.بعض الناس تشعر فجأة بصداع حاد عندما يأكلون شئ بارد. ينتهي الألم في أقل من دقيقة،حتى لو استمريت في الأكل. اذا كنت منزعج من صداع المثلجات،حاول أكلها ببطء، وحاول ايضا تدفئة الطعام البارد أمام فمك قبل بلعه.ممارسة الرياضة من الممكن أن تسبب لك صداع مفاجئ. ربما يساعد الإحماء التدريجي أو العلاج باستخدام مضادات الإلتهاب قبل التمارين على عدم حدوث صداع .الإتصال الجنسي ممكن أن يسبب الصداع،بعض الرجال يلاحظون ألم خفيف،ولكن الآخرون يعانون من نوبات شديدة تسمى صداع النشوة. يستطيع بعض الناس أن يمنعون صداع النشوة عن طريق استعمال أحد مضادات الالتهاب غير الاستيرويدية 30-60 دقيقة قبل الإتصال الجنسي.يعتمد الطب الحديث على اختبارات لتشخيص العديد من المشاكل.بالرغم من أنه من الممكن استخدام الطرق القديمة والكشف الجسدي للتشخيص.في الحقيقة، الأشعة المقطعية،الرنين المغناطيسي،رسم المخ يبدو طبيعي في كل من حالات صداع التوتر،الصداع النصفي و الصداع العنقودي.ولكن تظل هذه الاختبارات مهمة في المرضى الذين لديهم علامات تحذيرية لوجود الصداع أو الذين لديهم أنواع أخطر من الصداع .بالنسبة لمعظم الناس،الصداع العرضي ماهو الا دق سريع مؤقت في يوم حافل و مزدحم.بالرغم من ذلك، معظم الرجال بامكانهم تقليل المشكلة عن طريق تعديل نمط الحياة واستخدام الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية.طرق الاسترخاء ،اليوجا و الوخز بالأبر كل هذا قد يساعد أيضا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً