فوائد المياه القلوية وتأثيرها على جسمك “مياة flo “

فوائد المياه القلوية وتأثيرها على جسمك “مياة flo “

بدأ ظهور ما يُسمي المياة القلوية عام 2012 في الدول الأجنبية ولكن زاد إنتشارها في الأونة الأخيرة تقريباً منذ بدايات عام 2017 في دول الوطن العربي، وتناقضت الأراء حول هذة المياه فيوجد من يؤيد فوائدها وينصح بشربها والبعض الأخر يري أنها عديمة الفائدة بل أنها ضارة علي صحة الإنسان . وهناك نوع منها يُسمي FLO وهو من الأنواع المنتشرة في الوطن العربي . سوف نشرح لكم في هذا المقال كل ما يخص الماء القلوي (FLO ) .يوجد ما يُسمي بالأس الهيدروجيني(PH ) وهو عبارة عن مقياس مُدرج من 1 إلي 14 حيث أنة يحدد الحامضية والقلوية للأطعمة والسوائل ، حيث أن لكل منها درجة من الأس الهيدروجيني خاصة به ، فكلما قل الرقم من 7 كلما زادات حموضة السائل ، وكلما زاد عن 7 كلنا كان قلوي أكثر ، وإذا كان 7 كان متعادلاً .وفي المياة القلوية يكون الأس الهيدروجيني لها أكثر من 7 حيث أنة يتراوح ما بين 8 إلي 9 ، بينما ماء الشرب العادي يكون متعادل التأثير حيث أن الأس الهيدروجيني له 7 .سوف يأتي في ذهنك أنة يتم إضافة معادن قلوية للماء حتي يصبح قلوي ، ولكن هذا الإعتقاد الشائع خاطئ تماماً، حيث تخضع المياة لعملية التأين “ionization ” أو لعملية تحليل كهربائي “electrolysis ” حيث تنفصل أيونات المياه عن جزيئاتها مما يؤدي إلي الحصول علي المياه القلوية .كما أن يوجد للمياة القلوية مصادر طبيعية حيث يُمكن إستخراجها من ينابيع مياه طبيعية ، يكون حولها صخور غنية بالمعادن القلوية مثل الكالسيوم والماغنسيوم .مياه الشرب الطبيعية ( مياه الصنبور) : تكون مياه متعادلة حيث أن الأس الهيدروجيني لها تقريباً 7 .المياه المعدنية : مياه شرب متعادلة حيث أن الأس الهيدروجيني لها 7 ولكنها تحتوي علي نسب أكبر من الأملاح والمعادن عن التي توجد في مياه الصنبور .المياة القلوية : تكون مياه ذات أس هيدروجيني يترواح بين 8 إلي 9 درجات .كثر الجدل حول هذة المياه منذ ظهورها بين مؤيد ومعارض ، حيث أن البعض مقتنع بفوائدها والبعض الأخر غير مقتنع بفوائدها حيث أن لا توجد أبحاث حتي الأن تُثبت فوائدها وكل هذة الفوائد المنتشرة عنها ناتجة عن إستنتاجات نتيجة لإرتفاع درجة الأس الهيدروجيني الخاص بهاسوف نذكر في النقط التالية فوائد المياة القلوية كما تم ذكرها من البعض والتي حتي الأن لا توجد دراسة تؤكد هذة الفوائد أو تنفيها :ويجب الأخذ في الإعتبار أن هذة الفوائد غير مؤكدة تماماً .لا تتغير درجة الأس الهيدوجيني لجسم الإنسان تغير ملحوظ عند تناوله للمياه القلوية ، حيث أن جسم الإنسان يحافظ علي درجة الأس الهيدروجيني المتعادلة المناسبة له، ولكن تؤثر المياه القلوية علي درجة الأس الهيدروجيني للمعدة حيث أنها تُعادل حمض المعدة ( العصارة الحمضية ) ، كما أن يُمكن أن يرتفع الأس الهيدروجيني للبول عند الضرورة ليساعد الجسم علي الحفاظ علي التوازن المثالي للحامضية والقاعدية بالجسم.الكثير من الأشخاص يتبعون مبدأ طالما أن الشئ لا يضر فيمكن إستخدامه حتي لو كان لا يفيد ولكن هذا المبدأ خاطئ حيث أنة يجب تناول الذي يفيد أجسامنا فقط .حيث أن البعض يقتنع أن الماء القلوي غير ضار وآمن تماماً ولكن يجب أن تعرف أن له بعض الآثار الجانبية وهي :

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً