رسالة حماس إلى المجلس الوطني الفلسطيني

رسالة حماس إلى المجلس الوطني الفلسطيني

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إن عقد المجلس المركزي يتطلب استعدادات مسبقة “كي لا يتحول إلى منصة خطابة ومظاهرة سياسية لا تتمخض عن وقائع على الأرض”.
وذكر هنية، بحسب وكالة “معاً”، في رسالة وجهها لرئيس المجلس الوطني سليم الزعنون بشأن الاعتذار عن تلبية دعوته لحضور اجتماع المجلس المركزي اليوم الأحد، إن الجلسة يمكن أن “تزيد شعبنا فرقة وانقساماً إذا لم يجر الإعداد لها بشكل يحولها إلى منصة تحد وبناء وطني جاد”.ودعا لعقد الإطار القيادي الموحد على مستوى الأمناء العامون للقوى والفصائل الوطنية والإسلامية بشكل فوري وخلال 48 ساعة في أي عاصمة عربية، “ليتسنى مشاركة قيادات شعبنا كافة وبحث هذه التحديات والتحضير لجلسة المجلس المركزي كي تضم الكل الوطني من حيث صياغة قرارات استثنائية موحدة بحجم التحديات القائمة”.وأعلن هنية جاهزية حركته التامة “لبحث كل الصيغ لمواجهة القرارات الظالمة وتحقيق وحدة الموقف الفلسطيني من مختلف القضايا وتقديم القدس والقضية الوطنية على كل الخلافات بل وتحقيق صف وطني متماسك بشكل يوازي خطورة ما تتعرض له حقوق شعبنا”.ويعقد المجلس المركزي لمنظمة التحرير دورة اجتماعات جديدة له اليوم وغداً، في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، في ظل مقاطعة حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً