بوتيك سبا فريد من نوعه لدار “كودالي” في نيويورك

بوتيك سبا فريد من نوعه لدار “كودالي” في نيويورك

بعد افتتاح شقة كودالي في شارع ماديسون  عند الجانب الشرقي الأعلى من مدينة نيويورك شهر مارس الفائت، بما فيها أربع غرف للعلاج من تصميم ماتيلد توماس، تخص دار “كودالي” Caudalie هذه المدينة بلفتة خاصة مجدداً حيث دشنت مؤخراً مفهوماً جديداً للعناية والرفاهية.

فقد شهد شارع ميتباكينغ في قلب نيويورك افتتاح بوتيك سبا من دار كودالي في شهر نوفمبر الفائت. بوتيك سبا كودالي الذي يقع بين متحف ويتني وفندق ستاندرد مستوحى من نمط حياة نيويورك فضلاً عن إرث مدينة بوردو المشهورة بأفضل أنواع العلاجات وطبعاً منابع كودالي التي تفيض سحراً وجمالا. 

بالإضافة إلى منتجات كودالي والعلاجات المميزة، تقدم دار كودالي مقهى يمزج بين الذوق الفرنسي وفن الحياة في مدينة بوردو حيث يستمتع الزوار بالقهوة الكولومبية وشاي من بالي دي تي أو الحلويات المنزلية من بالتازار.

ودائماً من وحي مدينة بوردو الفرنسية، ينقلنا البوتيك سبا إلى أجواء ساحرة مع عناقيد العنب التي تتدلى من السقف فوق شمعدان أشبه بتحفة رائعة كما السنديان الأبيض والرخام حيث تُعرض أرقى منتجات العناية بالبشرة. صُممت مساحات خاصة لإكتشاف منتجات كودالي وتقديم تشخيص خاص بالبشرة بهدف خلق الروتين المثالي لعلاج البشرة. توفر غرفتا الجمال مجموعة فريدة من العلاجات التي تضم أحدث التقنيات العلمية جنبا إلى جنب مع مكونات كودالي الخاصة والحائزة على براءة اختراع- “العنب” في المقدمة لتجربة حسية غير عادية. فمرحبا بكم في دار كودالي!

 

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً