عويضة المرر: “أبوظبي للاستدامة” منبر عالمي لمواجهة تحديات الطاقة

عويضة المرر: “أبوظبي للاستدامة” منبر عالمي لمواجهة تحديات الطاقة

أكد رئيس دائرة الطاقة في إمارة أبوظبي المهندس عويضة مرشد المرر، أن “أسبوع أبوظبي للاستدامة” يعد منبراً للحوار والتعاون الدولي لبحث تحديات الطاقة والمياه والتنمية المستدامة، حيث يرتبط مستقبل التنمية المستدامة في العالم بتحقيق استقرار أسواق الطاقة وتوفير الطاقة النظيفة وضمان إمداداتها للدول النامية والمتقدمة على حد سواء”.
وقال رئيس دائرة الطاقة في تصريح له بمناسبة انطلاق “القمة العالمية لطاقة المستقبل” غداً الإثنين، وهي إحدى الفعاليات الرئيسية ضمن “أسبوع أبوظبي للاستدامة 2018” الذي تنظمه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” تحت رعاية ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن “تشابك المصالح على المستوى الدولي يفرض التعاون والتنسيق بين الدول المنتجة والمستهلكة للطاقة لتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا بما يحقق المصالح المشتركة للأطراف كافة”.التحول العالميواعتبر المرر أن تركيز “أسبوع أبوظبي للاستدامة” هذا العام على دفع جهود التحول العالمي في قطاع الطاقة نحو الطاقة النظيفة والمتجددة خطوة مهمة لتمكين المجتمع الدولي من إدراك أهمية الاستراتيجيات الفاعلة والقابلة للتطبيق للحد من التغيرات المناخية وضمان أمن الطاقة والمياه.توجه رئيس دائرة الطاقة بالشكر إلى القيادة الرشيدة على رؤيتها ودعمها لقطاع الطاقة ومتطلبات تنويع مصادرها مع التركيز على مصادر الطاقة النظيفة، مؤكداً الدور الرائد لإمارة أبوظبي في تعزيز مفاهيم الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة حيث أصبحت عاصمة الطاقة المتجددة والنظيفة في الشرق الأوسط بفضل رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان”.وأشاد المرر بالدور الرائد لمؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “الذي أرسى دعائم التنمية المستدامة وعمل على حماية البيئة وتنميتها، لافتاً إلى أن تزامن “أسبوع أبوظبي للاستدامة” مع “عام زايد” يؤكد الالتزام بنهج وإرث مؤسس الدولة وباني نهضتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً