محمد بن راشد: مستمرون في توفير مقومات النجاح للقطاعات التنموية

محمد بن راشد: مستمرون في توفير مقومات النجاح للقطاعات التنموية

سعيد الطاير

صورة

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:10.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:115%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,sans-serif;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;

اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مجموعة من المشروعات في قطاع الكهرباء والطاقة المستدامة التي ستنفذها هيئة كهرباء ومياه دبي بقيمة إجمالية تبلغ 26.417 مليار درهم خلال العام الجاري 2018، وتتضمن ميزانية الهيئة استثمارات في مصادر الطاقة التقليدية وغير التقليدية والتقنيات المتقدمة والمشاريع المبتكرة، لجعل دبي مدينة ذكية ومستدامة ومبتكرة، وتعزيز مكانتها بوصفها نموذجاً عالمياً للاقتصاد الأخضر.
أفكار مبتكرة
ووجّه سموه بزيادة مستوى الاهتمام بأبحاث الطاقة النظيفة والمتجددة، وتشجيع الأفكار المبتكرة، وتحفيز الطاقات الشابة إلى المشاركة في بناء أسس المستقبل، والتوسع في تطبيق الحلول الذكية التي تكفل تعزيز قدراتنا وتواكب أهداف التنمية.
وأكد سموه الاستمرار في توفير كل مقومات النجاح للقطاعات التنموية على تنوعها، من بينها قطاع الطاقة الذي يمثل قاطرة التطور في المجتمعات المتحضرة، وبما تحمله مشاريع البنية الأساسية لهذا القطاع من أهمية خاصة، لكونها تدعم قدرات كل القطاعات الأخرى، وتعينها على تحقيق المأمول منها، من مستويات أداء متقدمة تعين على الوصول إلى أرقى مراتب التميز، وصولاً إلى مراكز الصدارة العالمية في شتى المجالات.
دور حيوي
ونظراً إلى الدور الحيوي لمصادر الطاقة المتجددة والنظيفة في تحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتوفير 75% من إجمالي إنتاج الطاقة من الطاقة النظيفة في دبي بحلول عام 2050، فقد أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن أفضل عرض مقدم لمشروع الطاقة الشمسية، وفق نظام المنتج المستقل، بطاقة إنتاجية تصل إلى 700 ميغاواط، وبتكلفة 14.2 مليار درهم.
وتتماشى رؤية الهيئة مع الاستراتيجيات على المستويين الاتحادي والمحلي على النحو المنصوص عليه في رؤية الإمارات 2021، والأجندة الوطنية، ومئوية الإمارات 2071، وخطة دبي 2021، وأهداف دبي الذكية.
وخصصت الميزانية استثمارات في الابتكار، والبحث والتطوير، والطاقة المتجددة، والتكنولوجيا الخضراء، والشبكة الذكية، وكفاءة الطاقة، وبرامج إدارة الطلب على الطاقة، وغيرها من المشاريع.
رؤية
وثمن سعيد محمد الطاير، المدير التنفيذي والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الاهتمام المستمر والتشجيع المتواصل من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وقال: «ندرك مدى المسؤولية الكبيرة التي حملتها إيانا القيادة الرشيدة، ولدينا استراتيجية شاملة لقطاع الطاقة، وقد ترجمناها إلى استراتيجيات عملية، حيث تدعم الميزانية الجديدة رؤية القيادة الرشيدة نحو توفير خدمات ممتازة للمواطنين والمقيمين، ضمن مدينة ذكية ومترابطة بشكل جيّد، التي تعتبر نموذجاً عالمياً لتطوير الطاقة النظيفة، والابتكار والإبداع وتعزيز الاستدامة.
وبناء على ذلك، فإن استثمارنا في التقنيات الإحلالية، وإطلاق أول صندوق أخضر متوافق مع الشريعة الإسلامية، يؤكدان التزامنا بتحقيق تطلعات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله».
إنفاق
وأضاف أن الإنفاق على المشاريع والمشتريات الرأسمالية في الموازنة الجديدة يصل إلى 10 مليارات و76 مليون درهم، مقارنة بـ8 مليارات و692 مليون درهم في موازنة عام 2017، إذ تتضمن الموازنة الجديدة مشاريع مهمة في إنتاج الكهرباء والمياه بتكلفة مليارين و684 مليون درهم، ومشاريع قطاع نقل الطاقة بتكلفة 5 مليارات و13 مليون درهم، وقطاع توزيع الطاقة بتكلفة مليار و745 مليون درهم، و519 مليون درهم لمشاريع نقل وتوزيع المياه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً