تفعيل النظام الوطني لترصد الإنفلونزا

تفعيل النظام الوطني لترصد الإنفلونزا

أكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، تفعيل نظام وطني موحد لترصد الإنفلونزا بكل أنواعها، خلال الشهر الجاري، وتم اختيار ستة مستشفيات و16 مركزاً صحياً على مستوى الدولة، لتزويد المختبرات المرجعية بالمعلومات المختلفة، التي تتمثّل بالأعراض الشديدة التي تحتاج دخول المريض المستشفى، أما المراكز فتقوم بتزود المختبرات بكافة المعلومات المتعلقة بالعدوى الشديدة. وقال الرند إن النظام ليس للتشخيص، بل لصناع القرار لاتخاذ الإجراءات والقرارات والتدابير المختلفة، وهناك تقارير أسبوعية لتقييم النتائج، ويسهم النظام في توفير البيانات الوبائية والاكتشاف المبكر، واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشارها، لتقليل العبء الصحي والاقتصادي للمرض. وأكدت د.ليلى الجسمي رئيسة قسم التحصين أنه تم تخصيص 3 مختبرات مرجعية وشبه مرجعية لترصد الإنفلونزا، أولها المختبر المرجعي الرئيسي في مدينة خليفة الطبية في أبوظبي، وإضافة مختبر في مستشفى لطيفة في دبي، والثاني في مركز تعزيز الأسرة في دبي، والمختبران الجديدان معتمدان من منظمة الصحة العالمية، وسوف ترسل المستشفيات والمراكز الصحية التي تم إدخالها في المشروع العينات للمختبرات المرجعية.وقالت إن النظام عالمي، ويسهم في تحديد موسم الإنفلونزا، ويوفر معلومات وبيانات مختبرية دقيقة، ومعرفة الفيروسات السائدة، والوصول إلى إحصاءات شاملة على مستوى الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً