هل فقر الدم وراثي؟

هل فقر الدم وراثي؟

مما لا شك فيه أن جسم الإنسان يتكون بشكل أساسي من الهيموجلوبين، حيث أنه المسئوول عن توصيل الأكسجين من الرئتين إلى كافة أجزاء الجسم منها الدماغ.يعد الحديد من المكونات الأساسية في تركيب الهيموجلوبين لذلك فإن نقص الحديد في الجسم سوف يقل تباعا الهيموغلوبين وبالتالي كمية الطاقة والأكسجين الواردة الى باقي أنحاء الجسم ومنها الدماغ وهذا ما يسمى بمرض فقر الدم أو الإسم العلمي له Anemia، وهو عبارة عن وجود خلل في عدد كرات الدم الحمراء مما يعيق نقلها الأكسجين لأجزاء الجسم المختلفة ولكنها حالة مؤقتة تزول بزيادة كمية الحديد في الجسم ولكن يجب العلم أن هناك انواع من مرض فقر الدم وهو ما سوف نستعرضه من خلال هذه المقالة بالإضافة غلى أسباب الإصابة بهذا المرض وكيفية علاجه بسهولةأنواع مرض فقر الدم ينقسم مرض فقر الدم أو الأنيميا إلى العديد من الأنواع حيث يصل إلى حوالي 400 نوع ولكننا في هذه المقالة سوف نقسم هذا المرض إلى نوعين رئيسين  فالنوع  الأول هو الأنيميا الناتجة عن نقص كمية كبيرة من والمعادن اللازمة للجسم خاصة الحديد، والنوع الثاني هو الذي يسمى أنيميا الوبيلية وهى الناتجة عن نقص شديد في وتواجد هذ الفيتامين في منطقة جدار المعدة ويقوم هذا الجدار بإمتصاصه وتعد الحامل والحائض هن أكثر النساء عرضة للإصابة بهذا المرض نتيجة لنقص كمية الحديد بالجسم، بالإضافة إلى الأشخاص اللذين يعانون من سوء التغذية هم أيضاً عرضه للإصابة بفقر الدم.أسباب فقر الدمهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بفقر الدم أو ما يسمى بالأنيميا ومن بين هذه الأسباب النزيف في فقدان المرأة لكمية كبيرة من الدم خلال مرورها بفترة أو عند الولادة الطبيعية حيث تفقد المرأة أيضاً كمية دم كبيرة،  كما أن إنخفاض مستوى عند الأطفال يتسبب في إصاباتهم بمرض فقر الدم ويعرض صحتهم إلى الخطر الشديد، هذا بالإضافة إلى ان إضطراب الأمعاء فاضطرابات الأمعاء تسبب الإصابة بفقر الدم لآنها تتسبب  في امتصاص مركبات الغذاء في الأمعاء الدقيقة، ولذلك يصبح من يعانون من اضطرابات بالأمعاء أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم، كما أن الأشخاص اللذين يعانون من الأمراض المزمنة كالسرطان والفشل الكلوي أو الفشل الكبدي ومشاكل الكبد، فيتعرضون إلى خطر الإصابة بأمراض فقر الدم، فهذه الأمراض تتسبب في حدوث نقص في خلايا الدم الحمراء مما يحدث فقر الدمأعراض الإصابة بفقر الدمقد يشعر الشخص المصاب بمرض فقر الدم ببعض الأعراض التي تؤكد إصابته للمراة منها نقص الطاقة وعدم القدرة على عمل نشاط حركي، كما يشعر الشخص المصاب بضيق شديد في التنفس والنهجان وشحوب شديد في البشرة وجفاف الأظافر، أما في الأطفال فقر الدم ينتج عنه حدوث العديد من مشاكل التنمية السلوكية، وفي الحالات الشديدة يؤدي فقر الدم إلى قصور في القلب وفي حالات الحمل يؤدي فقر الدم إلى حدوث نزيف شديد من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة كما يؤثر فقر الدم على الأعصاب نظراً لنقص فيتامين ب 12 وهو المسئول عن إنتاج خلايا الدم التي تؤثر على الأعصاب سلباً أو إيجاباً، بالإضافة إلى الشعوربالدوار و الغثيان و الصداع ، و ذلك لقلة كمية الأكسجين التي تصل للدماغ، و الشعور ببرودة في الأطراف كالقدمين و اليدين.علاج فقر الدميعتمد علاج مرض فقر الدم على السبب نفسه فإذا كان مرض بسبب نقص في نسبة الحديد الموجودة في الجسم إذا فالعلاج يكون من خلال الأغنية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد أما إذا كان بسبب حدوث نزيف داخي أو سرطان فيجب إستشارة الطبيب المختص قبل البدء في تناول العلاج، ومن الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد اللحوم الحمراء فهى غنية جداً بالحديد والدجاج فهو ليس مصدر رئيسي إنما عامل مساعد، بإلإضافة إلى تناول البيض فإنه يحتوي على سعرات حراراية قليلة ونسبة كبيرة من الحديد والمأكولات البحرية وزبدة الفول السوداني والفاصولياء فإنها مصدر غني جداً بالحديد ولكن من الضروري أن يتم طهيها جيداً، كما يجب الحرص على تناول السبانخ فهى مصدر غني جدا بالحديد  وفيتامين ج الضروري لامتصاص الحديد، فهى تعطي الجسم إحتياجه اليومي من الحديد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً