جولة حول أهم المعالم السياحية في تشيستر بالمملكة المتحدة

جولة حول أهم المعالم السياحية في تشيستر بالمملكة المتحدة

يعود تاريخ بلدة تشيستر التابعة لمقاطعة تشيشاير البريطانية إلى العصر الروماني، كما شهدت مرور العديد من الثقافات علي أراضيها حيث أُحتلت من قبل الفايكنج والدانمارك والساكسون والأسكتلنديون والنورمان في عصور متلاحقة، وهكذا استمدت تشيستر تاريخها من تلك الشعوب، فترك كل منهم بصمته التي ظلت باقية حتى يومنا الحالي، وبذلك أصبحت البلدة غنية بالمعالم التاريخية الهامة.

وتحتفظ تشيستر بالعديد من المنازل الخشبية المصطفة جنباً إلى جنب ومازالت محتفظة بطابعها الأصلي، كذلك توجد تلك الأروقة الرائعة وأسوار المدينة من القرون الوسطى، إضافة إلى هذا المزيج من الجسور والحدائق والممرات على ضفاف النهر، فضلاً عن العديد من المهرجانات الموسيقية وخيارات التسوق وتناول الطعام، كما تضم واحدة من أكبر حدائق الحيوان في العالم، ووفقاً لكل هذه العوامل فليس من العجيب أن تحتل تشيستر المرتبة العلى في الأماكن الأكثر جذباً للسياح في إنجلترا.
أفضل فنادق تشيستر المملكة المتحدة
فيما يلي أبرز المعالم السياحية في تشيستر بمقاطعة تشيشاير
1- جدران المدينة

بُنيت معظمها من الحجر الرملي الأحمر ويعود تاريخها إلى الحقبة الرومانية فيما عدا الجزء الممتد بمحاذاة النهر ليشمل القلعة، وقد حافظت الحوائط الحجرية على حالتها جيداً، ومن أبرز معالم جدران المدينة “الساعة” التي أُقيمت عند البوابة الشرقية والتي اُنشئت عام 1897 احتفالاً بمناسبة اليوبيل الماسي لتتويج الملكة فيكتوريا، بينما في البوابة الشمالية يمكن مشاهدة الأساسات الرومانية القديمة ومتحف و”برج الملك تشارلز” من عام 1645، بالإضافة إلى الأبراج والجسور.
تعرف على أفضل مناطق الجذب في بريستول
2- صفوف تشيستر

تعتبر الصفوف الرومانية القديمة التي يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر من أهم المعالم السياحية في تشيستر، حيث تتخللها العديد من الممرات والمحلات التجارية والأبنية الحجرية والنصف الخشبية، وقد تواجدت هذه الصفوف في جميع الشوارع الرئيسية الأربعة بشكل زوايا قائمة لتتقاطع معاً في السوق كونها جزء من تخطيط المدينة الأصلي.
3- شارع الجسر السفلي

يضم شارع الجسر السفلي عدد من المعالم الجاذبة والمزارات الهامة من أهمها شارع بوابة المياه الذي يقدم العديد من المنازل النصف خشبية الفريدة من نوعها وأشهرها بيت “العناية الآلهية” الذي بني في عام 1652 والذي نجا جميع ساكنيه من مرض الطاعون، إلى جانب بيت “بيشوب لويد” الذي يحوي العديد من المنحوتات الجميلة، منزل “ليش هاوس” من عام 1579 و”قصر ستانلي” المزخرف من 1591 و”فالكون هاوس” وفندق “ذا أولد كينج”، فضلاً عن بيت “تودور” من القرن السادس عشر وهو أقدم مسكن في المدينة بأسرها.
4- كاتدرائية تشيستر

تعتبر هذ المنشأة الفريدة من نوعها في إنجلترا أد ابرز عالم تشسترن وقد بنيت على موقع كنيسة أقدم منها بكثير يرجع تاريخها إلى عام 958 ودير “البينديكتين “في وقت لاحق، مازال جزء من كنيسة نورمان القديمة باقي على حاله في الجناح الشمالي، وقد تم إنشاء أبرشية جديدة في عهد هنري الثامن 1541 بعد تحلل الدير القديم، وصممت معظم الأجزاء المعمارية من الكتدرائية على الطراز القوطي.
5- المدرج الروماني

يعد الأكبر من نوعه في بريطانيا كلها، ومازل هذا الموقع موضع حفريات واستكشافات مستمر، حيث تم في الآونه الأخيرة بالتحديد عام 2005 الكشف عن اثنين من المدرجات الحجرية ذات المقاعد الخشبية أحدهما مطابق لتلك التي وجدت في بومبي، وقد اُستخدم هذا الموقع منذ حوالي 2000 سنة للترفيه والتدريب العسكري من قبل الفيلق العشرين الأسطوري.
6- حديقة الحيوان وحوض السمك العملاق

هي واحدة من أكبر وأشهر حدائق الحيوان في المملكة المتحدة، وتقع في “أبتون” على بعد أكثر من ميل شمال مركز مدينة تشيستر، وتضم أكثر من 11.000 حيوان يمثل حوالي 400 نوع مختلف على مساحة 125 فدان، ويتميز الموقع بحدائق طبيعية خلابة، وتشمل نقاط الجذب جزيرة الشمبانزي وبركة البطاريق وأكبر بيت استوائي في أوروبا، فضلاً عن حوض الأسماك العملاق “بلو بلانيت أكوامارين” وهو موطن لأكثر من 50 نوع من الكائنات البحرية، ويضم القسم الكاريبي الأكبر بينهم أكثر من 700 سمكة، كما يمكن تجربة الغوص مع القروش.

شاهد في 24 صورة.. جمال الطبيعة في بريطانيا

7- متحف غروسفينور

يفتخر بمجموعة رائعة من الآثار الرومانية إلى جانب مجموعات مثيرة من الأعمال الفنية الحديثة والعديد من اللوحات والمنحوتات التي يعود تاريخها إلى حوالي خمسة قرون، كما تُقام عروض خاصة توضح حياة الرومان في بريطانيا، وتشمل المعالم السياحية الأخرى القريبة متحف “ويفر هول” ومتحف “منزل العمل” الذي كان غرفة دراسة في القرن التاسع عشر.
8- قلعتي بيستون وبيكفورتون
 
يعود تاريخ قلعة بيستون لأكثر من 4000 سنة ومازالت على حالتها بإعتبارها حصن من العصر البرونزي، وتطفو على قمة تلة صخرية، وتعتبر أطلال القلعة متعة للاستكشاف كما تقدم إطالة مذهلة على المناطق الريفية المحيطة على مرمى البصر وصولا إلى بينينس وويل، وبالقرب من “بيستون” توجد قلعة “بيكفورتون” التي تعود للقرون الوسطى حيث بنيت في عام 1850 وقد نالت شهرتها لإحتوائها على مجموعة “روبن هود”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً